مقتل عشرة انقلابيين بينهم قناص في باقم بصعدة
قبل 1 شهر, 2 يوم
2017-09-21ظ… الساعة 11:44

التغيير – صنعاء:

قتل ما لا يقل عن عشرة من ميليشيات الحوثي الانقلابية، في مديرية باقم شمال محافظة صعدة، معقل الحوثيين، خلال يومين، بينهم قناص حوثي، في معارك يخوضها الجيش اليمني الوطني ضد الميليشيات الانقلابية.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، إن الحرب اليوم مع الميليشيات الانقلابية هي من أجل «الحفاظ على الأهداف السامية لهاتين الثورتين العظيمتين اللتين أخرجتا اليمن من زمن الجهل والتخلف والاستعمار إلى نهضة العلم والحرية والديمقراطية».

وأضاف، خلال زيارته التفقدية، ومعه محافظ محافظة المهرة وعدد من الوزراء، إلى محور الغيظة، طبقاً لما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): «لقد خرج شعبنا اليمني من أقصاه إلى أقصاه دفاعاً عن الشرعية الدستورية، رافضاً انقلاب الحوثي وصالح على الجمهورية والوحدة يوم 21 من سبتمبر (أيلول) 2014، يوم الانقلاب المشؤوم على مخرجات الحوار الوطني والإرادة الشعبية، وسيظل يوماً أسود في جبين شريكي الانقلاب الحوثي وصالح، وبسواعد الأبطال أمثالكم سوف ننتصر لقيمنا ومبادئنا وكرامتنا».

وحث الجنود والضباط على «رفع الحس الأمني والعمل بروح وطنية لحفظ الأمن والاستقرار»، مشيداً في الوقت ذاته بالتضحيات الكبيرة الذي قدمها الجيش والأمن، ومعهما المقاومة الشعبية في مختلف محافظات الجمهورية، الذين قال عنهم إنهم «رفضوا مشروع القتل والتدمير».

ميدانياً، تتواصل المعارك في جبهات تعز والجوف وشبوة وحجة ونهم، بين قوات الجيش الوطني، وميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وسط تقدم قوات الجيش الوطني وتصديها لمحاولات الانقلابيين المستمرة التقدم إلى مواقعها واستعادة مواقع خسرتها.

وقالت مصادر عسكرية يمنية: «تمكنت اليوم (أمس) الأربعاء قوات الجيش الوطني اليمني في جبهة نهم بمحافظة صنعاء من إسقاط طائرة تجسس واستطلاع تابعة للميليشيات الحوثية».

وبحسب بيان عسكري للمركز الإعلامي في محور علب، فقد «قتل ما لا يقل عن عشرة من الانقلابيين إثر تصدي قوات الجيش الوطني بمحور علب لهجومين شنتهما الميليشيات على مواقعها، بينما فشلت هذه الأخيرة في استعادة تبة الخزان، المطلة على منطقة آل صبحان التابعة لمديرية باقم، التي تصدت لها قوات الجيش الوطني»، مضيفاً أن «خمسة من بين قتلى الميليشيات الانقلابية لقوا مصرعهم أثناء محاولتهم سحب جثث قتلى سابقين، فيما لاذ البقية بالفرار».

كما تتواصل المواجهات في مديرية نهم، البوابة الشرقية لصنعاء، مع استماتة الجيش الوطني لتطهير المديرية بشكل كامل من الانقلابيين، والتقدم إلى صنعاء، وسط إسناد جوي من «التحالف العربي»، الذي يواصل استهدافه لمواقع وتجمعات ميليشيات الانقلابيين، بينها استهدافه، أمس، مواقع في المدفون وعدد من المواقع المجاورة، سقط على أثرها قتلى وجرحى من الانقلابيين.

....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet