تقدم الجيش في صرواح يثير قلق مليشيا الحوثي بصنعاء
قبل 1 شهر, 4 يوم
2017-09-19ظ… الساعة 14:35

التغيير – صنعاء:

اثارات تحركات الجيش الوطني في محافظتي مأرب والجوف، والتقدم الكبير في جبهة صرواح مخاوف جماعة الحوثي المسلحة ، الأمر الذي دفع الجماعة الى استنفار غير مسبوق لقبائل صنعاء الموالية لها.

حيث عقد "صالح الصماد" رئيس ما يعرف بالمجلس السياسي أمس الأحد اجتماعاً مع رئيس مجلس التلاحم القبلي "ضيف الله رسام"، وناقش معه دور المجلس في دعم جبهات القتال.

 وعقدت جماعة الحوثي كذلك اجتماعات عاجلة مع  قبائل "جحانة"، و" أرحب"، و"خولان" الموالية لهم، وطالبت زعماء القبائل بإرسال أبناءهم الى جبهات القتال.

 ودعا لقاء قبائل "جحانة" إلى استمرار رفد جبهات القتال بالأموال والمقاتلين، كما دعا لقاء مماثل لقبائل أرحب الموالية الحوثية، إلى رفد الجبهات بالمزيد من المقاتلين، بحسب وكالة الأنباء "سبأ" الخاضعة لمليشيا الحوثي.

وسيطرت قوات الجيش الوطني، السبت، على مواقع جديدة في جبهة صرواح بمحافظة مأرب بعد معارك عنيفة مع المليشيات الانقلابية.

ونقل"سبتمبر نت" عن مصادر عسكرية ان قوات الجيش الوطني استعادت عدد من المناطق المحيطة بتباب العلم المحيطة بهيلان في جبهة صرواح. وبحسب المصادر فإن مليشيا الانقلاب نفذت السبت هجوماً على مواقع الجيش الوطني في المشجح، إلا أن أفراد الجيش تمكنوا من صد الهجوم، وتكبيد المليشيا خسائر في صفوفها. وقالت المصادر إن الجيش الوطني يقترب من السيطرة على تباب العلم المحيطة بهيلان وسط استمرار المواجهات.

وكثفت القوات الحكومية من استعداداتها العسكرية، خلال الأيام الماضية ودفعت بعتاد عسكري من التحالف العربي إلى محافظتي مأرب والجوف.

 ووصل نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الى محافظة مأرب ، وزار جبهات القتال شرقي صنعاء ،ويعقد اجتماعات يومية مع هيئة الأركان ، و الاحزاب السياسية والقبائل اليمنية المؤيدة للحكومة.

....

 لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet