"أراب آيدول": المبارزة بين أحلام ونانسي عجرم بدأت
قبل 8 شهر, 24 يوم
2017-01-23ظ… الساعة 13:52

التغيير – صنعاء :

 يختزل الموسم الرابع من "أرب آيدول" مجموعة من المواقف التي لم تعد مُستجدة، وبالتالي لم تعدّ تهم المتفرج العادي، والسبب هو الرتابة بالدرجة الأولى التي تفقد البرنامج نكهته الحماسية، إضافة إلى النمط الواحد في السهرات المباشرة، والتي أصبحت "كليشيه" سنوياً في كل موسم، بعيداً عن أي تغيير يُذكر، ما أوقع البرنامج في فخّ "مكانك راوح"، حتى لو استعان بضيوف أو مغنين، وتبخر الشوق، والذي حصده المشتركون في السابق.

في السنوات الماضية، حاول القائمون على البرنامج اللعب على دور لجنة التحكيم عبر الأخذ والردّ بين الفنانين راغب علامة وأحلام

، محاولة تحولت إلى سجال خرج عن نطاق الترويج الذي تطلبه هذه النوعية من البرامج، واتجه إلى أبعد من ذلك، فتخاصم راغب علامة وأحلام حقيقة، ولم يعد للصلح مكان بينهما.

وكان خروج راغب علامة إشارة أو أداة استغلها مسؤولو MBC وأعلنوا عن فوزهم بجلوس وائل كفوري على كرسي علامة، وإلغاء عبارة "رئيس اللجنة" التي كان يُصر عليها راغب علامة، وهو الأمر الذي استفز أحلام ورفع منسوب التوتر بينها وبين زميلها وانعكس إيجاباً على قائمة الترويج.

قبل أسبوع، أصبح الإجماع بين أعضاء لجنة تحكيم "أراب آيدول" منتهياً حول موهبة الشاب الفلسطيني يعقوب شاهين، والواضح حتى الساعة أن إدارة البرنامج وعدداً من الأساتذة يعوّلون بشكل أو بآخر على فوز شاهين باللقب لأسباب كثيرة ومنها بالطبع سلاح الصوت والأداء اللذين يتمتع بهما الشاب الفلسطيني، ما دفع بأحلام لتنبيه زميله الفلسطيني محمد عساف الفائز بالموسم الثاني والتصريح بأن شاهين سيسبق عساف في مشواره الغنائي.

لكنها عادت واعتذرت من عساف يوم الجمعة الفائت، إذ كان غناء شاهين ضعيفاً برأي أحلام ولم يأت بجديد. وزادت في لوم شاهين حول أغنية "أتحدى العالم" للفنان التونسي صابر الرباعي، واعتبرته غير موفق بالمرة، ووضعت له علامة صفر من عشرة على مروره.

لكن الأمر لم ينته عند هذا الحدّ، فقد استفز رأي أحلام زملاءها في لجنة التحكيم ومنهم على وجه الخصوص المغنية نانسي عجرم، والتي نسفت برأيها، تعليق زميلتها أحلام، وتحدثت عن فرادة صوت وحسن أداء شاهين للأغنية التي لحنها الموسيقار الياس الرحباني، واختارت أن تضع له علامة 11 من عشرة، في موقف اعتبره رواد مواقع التواصل الاجتماعي رداً قاسياً على أحلام التي لم تقف على شعور المتباري الفلسطيني، وجاءت ردود فعل وائل كفوري وحسن الشافعي "وسطية" حول المشترك الذي رحب بمجموع الآراء التي سمعها ولم يظهر أي رد فعل سلبي.

هذا ما حصل على الهواء دون تخطيط مسبق، وجرى تداوله بين الحاضرين في السهرة داخل المسرح وخارجه، وحتى بعد انتهاء الحلقة في كواليس MBC، إذ تسلّحت نانسي عجرم بآراء المدربين ومنهم وديع أبي رعد الذي اختار أغنية شاهين وهو على قناعة تامة بأنها جيدة لصوته، بينما خيّم صمت أحلام التي ستستعد لجولة جديدة من السجالات التي قد ترفع نسبة مشاهدة "آيدول" الضعيفة في آخر مواسمه.

المصدر : العربي الجديد

الأكثر زيارة