ناشدت الجهات الأمنية وعقال الحارات التعاون معها
اسرة متيسرة تبحث عن طفلة تتبناها بالحديدة
قبل 10 شهر, 12 يوم
2017-01-11ظ… الساعة 19:23

التغيير -أحمد كنفاني:

منذ نحو اسبوعين تواصل أسرة متيسرة تقطن بشارع زايد مدينة الحديدة طرق كافة الأبواب للوصول الى طفله رضيعة تكون الاقدار قد رمت بها في اي شارع  أو تعرض والديها لأي حادث عرضي او جنائي وما شابه ذلك.  

وقالت  ربة الأسرة عائشة.غ   منذ صغري وأنا مولعة برعاية الأطفال وبعد الزواج كبرت الفكرة لدي بالرغم من أن الله عزوجل لم يرزقني بأي طفل. 

وأشارت وهي تتألم وتتنهد الى انها اصيبت لمرض استلزم معه  ازالة الرحم مما جعلها على يقين بأنها لن تحمل وتنجب في حياتها و معها تبخر الامل في تحقيق حلمها الذي ظلت تحلم به منذ نعومة اظافرها.

ولفتت الى ان حياتها اصبحت بالرغم من تحسن ظروفها المادية وغناها اصبحت بعد تعرضها لهذا العارض الصحي جحيما وكابوسا يهدد مضجعها ويجعلها لاتنام والدموع  يملؤ عينيها بإستمرار.

وأكدت انه كلما تستوقفها صورة طفلة تشعر بشعور غريب تجاهها.   

ولفتت الى انه منذ ذلك الحين وهي تدق كافة الأبواب بحثا عن طفله تتبناها دون جدوى.

وتابعت الحديث بكل حسره والم بأن لديها رغبه حقيقية بتبني طفله رضيعة امنحها كل الحب والحنان الذي تحتاجه.

 وناشدت عائشة كل من لديه الاستطاعه في التعاون معها سواء دار ايتام او جهات امنية  مراكز شرطة  عقال حارات ناشطين حقوقين  اعلاميين صحفيين علماء خطباء أئمة مساجد  في حال وجود طفله  ان يتواصل معها على الارقام 702257306-738466646-770442177 وهي على استعداد لدفع النفقات التي تم صرفها لايصالها اليها وصرف مكأفاه مغريه لمن اسهم في تحقيق هذا العمل الانساني. 

وأوضحت أنها في حال تعذر بحثها عن طفله رضيعة فإنها ترغب بتبني طفله لا يتجاوز سنها عن 5-3 سنوات وتعاهد الله انها ستقدم لها المحبة والحنان قبل المال والرعاية. داعية الله عزوجل ان يقف جانبها ويحقق رجاءها في اقرب فترة ممكنة.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet