اشتعال حرائق هائلة في مدن إسرائيلية عدة
قبل 11 شهر, 30 يوم
2016-11-24ظ… الساعة 19:46

 

التغيير – صنعاء:

أجلت السلطات الإسرائيلية المئات من منازلهم، الخميس، وأغلقت طرق سريعة في عدة مدن بسبب حرائق الغابات، بحسب الشرطة.

وتضررت العشرات من المنازل أو دمرت، غير أنه لم ترد بلاغات عن وفيات أو جروح خطيرة.

وقال ميكي روزنفيلد، المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، إن مئات الأشخاص أجلوا من منازلهم بسبب اشتعال حرائق كبرى في عدة مدن.

وأغلق مؤقتا طريق 443 السريع، الذي يربط بين مدينتي القدس وتل أبيب ويمر عبر الضفة الغربية، بينما امتدت النيران إلى مدينة موديعين.

ونشبت كذلك حرائق كبرى على تخوم مدينة حيفا، ثالث أكبر المدن الإسرائيلية، وطلبت السلطات من السكان إخلاء منازلهم.

وساعدت ندرة الأمطار وجفاف الهواء على مدار أشهر وهبوب رياح شرقية قوية في انتشار الحرائق وسط إسرائيل وشمالها.

لكن وزير الأمن الداخلي، غيلاد إردان، قال في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن "نحو 50 في المئة من الحرائق يبدو أنها نشبت عمدا".

غير أن المتحدث باسم الشرطة قال إن المحققين لم يتمكنوا بعد من تحديد ما إذا كانت أي الحرائق المبلغ عنها قد اشتعلت عمدا.

لكنه أضاف أنه ألقي القبض على أربعة أشخاص، الخميس، بتهمة الإهمال في إشعال النيران في الهواء الطلق.

في غضون ذلك، طلبت الحكومة الإسرائيلية من اليونان وكرواتيا طائرات للمساعدة في إخماد حرائق الغابات المستعرة منذ يومين.

وأرسلت دول أخرى، من بينها إيطاليا وروسيا وقبرص، مساعدات ومعدات، من بينها طائرات للمساعدة في إخماد الحرائق.

وأرسلت تركيا كذلك طائرة لمساعدة إسرائيل في إخماد الحرائق، بحسب مكتب رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.

وقال خبراء الأرصاد المحليون إن الظروف شديدة الجفاف والرياح القوية يتوقع استمرارها عدة أيام، فيما قللوا من فرص سقوط أمطار موسيمية.

وفي عام 2010، قتلت حرائق الغابات التي نشبت في ظروف طقس مشابهة 42 شخصا شمالي إسرائيل، مما دفع لإجراء إصلاحات في فرق المكافحة وتشكيل فرقة جوية لمكافحة الحرائق.

في الوقت نفسه، بدأ هاشتاغ #إسرائيل_تحترق على موقع تويتر في الانتشار، وعبر فيه المستخدمون عن سعادتهم بسبب الحرائق.

بي بي سي.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

الأكثر زيارة