الإنتقالي يعتقل مواطنين بتهمة التجسس لـ "الحوثيين"
قبل 9 شهر, 7 يوم
2020-09-06ظ… الساعة 06:00 (التغيير نت - متابعات: )

أكدت مصادر حقوقية في مدينة عدن المحتلة، اليوم السبت، أن مليشيات ما يسمى المجلس الانتقالي، الموالي للاحتلال الإماراتي، تحتجز قرابة 500 مواطن من أبناء تهامة في معتقل خارج المدينة.

 

وأضافت المصادر أن مليشيا الانتقالي اعتقلت المئات من أبناء الحديدة من مختلف الأعمار، وبينهم الكثير من كبار السن والمحتاجين للرعاية الصحية، ووضعتهم في أحد الأحواش بدون طعام ولا شراب.

 

وناشد المحتجزون السلطات المحلية بمحافظة الحديدة ومنظمات المجتمع المدني والحقوقيين والناشطين والمهتمين وذوي الضمائر الحية والنخوة والشهامة، سرعة التحرك العاجل للإفراج عنهم وتوفير المتطلبات العاجلة لهم حتى يتم الإفراج عنهم. 

 

يذكر أن مليشيا الانتقالي تشن موجة اعتقالات ضد أبناء المحافظات الشمالية وتقوم بملاحقتهم وسجنهم وترحيلهم من عدن، بدوافع مناطقية.

 

وفي إطار حملة الاعتقالات التي تشنها مليشيات الاحتلال ضد المواطنين من أبناء عدن والمحافظات الشمالية، أقدمت عناصر من شرطة مدينة كريتر على اعتقال مواطنين اثنين بتهمة التجسس لـ”الحوثيين”.

 

وقالت مصادر محلية إن عناصر تابعة للمرتزق أمجد الصبيحي، قائد ما يسمى شرطة كريتر، اعتقلت شابين من أبناء المحافظات الشمالية بتهمة التجسس لصالح “الحوثيين”. 

 

وزعمت سلطات الاحتلال أن اعتقال الشابين جاء بناء على معلومات استخبارية قام بها فريق التحريات في شرطة كريتر. 

 

وأضافت أن عملية اعتقال المواطنين تمت في مديرية صيرة كريتر.

 
 
الأكثر زيارة