تعرف على أبرز بنود آلية تنفيذ اتفاق الرياض والشرعية والانتقالي يبدأن التنفيذ
قبل 2 شهر, 26 يوم
2020-07-30ظ… الساعة 16:29 (التغيير نت - متابعات: )
شهدت الساعات الاولى من يوم امس الاربعاء اعلان السعودية تقديم آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض المتعثر منذ نوفمبر 2019 بين الحكومة اليمنية وما يسمى المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات 
 
واثر هذا الاعلان اصدر هادي قرارات جمهورية اعاد فيها تكليف معين عبدالملك بتشكيل حكومة جديدة وعين محافظا لعدن ومديرا للأمن ؛فيما اعلن ما يسمى المجلس الانتقالي تخليه عن الادارة الذاتية.
 
*بنود آلية الاتفاق
 
وقدمت السعودية آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مصدر مسؤول، الأربعاء.
 
وأوضح المصدر أنه "انطلاقاً من حرص المملكة على تنفيذ اتفاق الرياض الذي تم توقيعه في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2019، واستكمالاً لجهودها في تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن، فقد قدمت للطرفين آلية لتسريع العمل بالاتفاق عبر نقاط تنفيذية تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي بدأ سريانه منذ 22 / 6 / 2020م".
 
كما تتضمن الآلية إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، وتكليف رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة، وإصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام ذلك، وأن يباشروا مهام عملهم في (عدن) والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.
 
إلى ذلك، أضاف المصدر "أنه جرى العمل على جمع طرفي الاتفاق في الرياض، بمشاركة فاعلة من الإمارات، وقد استجاب الطرفان وأبديا موافقتهما على هذه الآلية وتوافقا على بدء العمل بها، لتجاوز العقبات القائمة وتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وتغليب مصالح الشعب اليمني وتهيئة الأجواء لممارسة الحكومة لجميع أعمالها من عدن وانطلاق عجلة التنمية في المناطق المحررة، والدفع بمسارات إنهاء الأزمة اليمنية وعلى رأسها مسار السلام الذي ترعاه الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن".
 
وقال إن "المملكة تُثمن التجاوب المثمر من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ووفدي الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي أدى إلى التوصل إلى هذه النتائج الإيجابية، وتؤكد في ذات الوقت على أهمية الالتزام بما تم التوصل إليه".
 
كما أكد المصدر المسؤول استمرار دعم التحالف الذي تقوده المملكة للحكومة الشرعية اليمنية واستمرار جهود الأمم المتحدة الرامية للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث وبما يتوافق عليه أبناء الشعب اليمني.
 
*الحكومة ترحب
 
إلى ذلك، رحبت الحكومة اليمنية الشرعية بالبيان الصادر عن المملكة العربية السعودية بشأن الآلية المقترحة للتسريع بتنفيذ اتفاق الرياض.
 
وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة، راجح بادي، في بيان، حرص الحكومة على التنفيذ الكامل للاتفاق، مثمنا جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودعمهم ومساندتهم لتنفيذ الاتفاق الذي يهدف إلى تثبيت الأمن والاستقرار والحفاظ على أمن واستقرار ووحدة اليمن والدفع بعجلة التنمية.
 
كما رحب المتحدث باسم الحكومة، بإعلان المجلس الانتقالي التخلي عن قرار الإدارة الذاتية وما ترتب عليها والالتزام بتنفيذ اتفاق الرياض، معرباً عن أمله أن يكون ذلك بداية جادة وحقيقية للمضي قدما وسريعا في تنفيذ بنود الاتفاق وفق الفترات الزمنية المحددة لما في ذلك من مصلحة وطنية ضرورية وملحة، وفق تعبيره.
 
وأعلنت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن مصدر مسؤول قوله، إن المملكة قدمت للحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.
 
* اعلان الانتقالي
 
أعلن مايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي في بيان لمتحدثه الرسمي، التخلي عن إعلان الإدارة الذاتية للجنوب، وذلك استجابة للآلية التي قدمتها المملكة العربية السعودية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض
 
وأكد المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي المهندس نزار هيثم، الأربعاء، دعم المجلس لجهود تحالف دعم الشرعية في تنفيذ اتفاق الرياض، معلناً تخليه عن إعلان الإدارة الذاتية، دعماً لجهود التحالف في تطبيق اتفاق الرياض.
 
وقال في بيان: "في إطار الجهود التي تبذلها قيادة التحالف لتنفيذ اتفاق الرياض، والوصول إلى حلول من شأنها معالجة الأوضاع السياسية والعسكرية والإنسانية والتنموية، واستجابةً لتدخل قيادة المملكة العربية السعودية وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وحرصاً من المجلس الانتقالي الجنوبي على إنجاح جهود قيادتي البلدين الشقيقين لتنفيذ اتفاق الرياض، وتحقيق الأمن والاستقرار، وتوحيد الجهود المشتركة لمواجهة ميليشيات الحوثي والجماعات الإرهابية، وكذلك تنمية محافظات الجنوب، وكوننا قد حققنا الأهداف التي قام إعلان الإدارة الذاتية عليها لتنفيذ اتفاق الرياض بتشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب خلال ثلاثين يوماً، وتعيين محافظ ومدير أمن للعاصمة عدن، ونقل القوات العسكرية إلى الجبهات القتالية لتحل محلها قوات الأمن، يعلن المجلس الانتقالي التخلي عن إعلان الإدارة الذاتية، حتى يتاح للتحالف العربي تطبيق اتفاق الرياض".
الأكثر زيارة