عوض بن مبارك"مسألة شكل الدولة لا يمكن حسمها أو مناقشتها الآن "
قبل 1 شهر, 14 يوم
2020-02-18ظ… الساعة 19:30 (التغيير_متابعات:)

اعتبر سفير اليمن لدى الولايات المتحدة الدكتور أحمد عوض بن مبارك، أن من أهم التحديات التي يواجهها اليمن ومعه تحالف دعم الشرعية في اليمن، بعد «عاصفة الحزم»، محاربة الإرهاب.

وقال في حديث مع «الشرق الأوسط» إن التعاون الاستخباراتي والتنسيق الأمني الكبير بين الحكومتين الأميركية واليمنية نجم عنه قتل أهم رأس في «القاعدة» في اليمن، في إشارة إلى العملية التي نفذتها القوات الأميركية في الآونة الأخيرة في اليمن وأسفرت عن مقتل زعيم تنظيم «القاعدة» قاسم الريمي.

ورأى السفير اليمني أن هذا يعد فتحاً جديداً وتقدماً كبيراً جداً في استهداف «القاعدة»، والأهم من ذلك إعادة الاستقرار والأمن لليمن وإعادة المؤسسات اليمنية التي لن تتيح المجال لأي تنظيم إرهابي، سواء كان «القاعدة» أو الحوثي، بأن يسيطر على مستقبل اليمن.

وتطرق السفير اليمني إلى المسألة الجنوبية قائلاً إن مؤتمر الحوار الوطني الشامل ناقش هذه القضية بعمق كبير جداً، وتوافق معظم اليمنيين على أن الحل الأمثل للبلاد، بما فيها القضية الجنوبية، هو إقامة دولة اتحادية يشارك فيها كل أبناء اليمن ويكونون شركاء في السلطة والثروة بما يقضي على كل المظالم، سواء ما يتعرض لها الجنوب أو الشمال.

وأشار السفير اليمني إلى إن مسألة شكل الدولة لا يمكن حسمها أو مناقشتها الآن في ظل وجود ميليشيات تحاول السيطرة على اليمن وتحاول أن تسقط اليمن بكامله، وعبر عن اعتقاده أن المهمة الرئيسية الآن لليمن هي استعادة الدولة اليمنية ومحاربة الخطر الذي يمثله الحوثي ومن خلفه الأجندة الإيرانية، ومستقبل اليمن هو ما يقره اليمنيون أنفسهم بتوافقهم الداخلي واتفاقهم.