سوريا: دورية أمريكية تقتل مواطنا في اشتباك مع أهالي قريتين في القامشلي.. والتحالف: قمنا بالدفاع عن أنفسنا
قبل 6 شهر, 10 ساعة
2020-02-13ظ… الساعة 09:30 (التغيير_متابعات:)

شهد ريف مدينة القامشلي السورية التابعة لمحافظة الحسكة، الأربعاء، اشتباكا مسلحا بين قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش في المنطقة ومجهولين قاموا بإطلاق النار على الدورية التابعة للتحالف التي ردت بدورها على الاعتداء الذي وقع قرب حاجز للجيش السوري.

ونشر المتحدث العسكري باسم التحالف، مايلز كيكينز، بيانا جاء فيه: "في 12 شباط/فبراير، واجهت قوات التحالف أثناء القيام بدورية بالقرب من القامشلي، سوريا، نقطة تفتيش تحتلها القوات الموالية للنظام السوري، وبعد سلسلة من التحذيرات ومحاولات خفض التصعيد، تعرضت الدورية لنيران الأسلحة الصغيرة من أشخاص مجهولين".

 

وأضاف التحالف في بيانه قائلا: "قامت قوات التحالف بالرد على النيران كمحاولة للدفاع عن النفس، لقد تم خفض تصعيد الموقف وهو حاليا قيد التحقيق، لقد عادت دورية التحالف إلى القاعدة".

من جانبها، روت الحكومة السورية ما جرى قائلة إن القوات الأمريكية قتلت مواطنا وأصابت آخر من أهالي قريتي خربة عمو وحامو شرق القامشلي، وذلك بعد تجمع الأهالي عند حاجز للجيش السوري منع عربات أمريكية من المرور، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية السورية سانا.

وذكرت الوكالة أن حاجزا للقوات الحكومية السورية منعت 4 عربات أمريكية من المرور شرق القامشلي، ما أدى لتجمع أهالي القريتين الذين وقفوا بوجه الدورية الأمريكية وأجبروا العربات على التراجع من حيث أتت.

 

وكنتيجة لهذا الوضع أطلق أفراد الدورية الأمريكية النار على أهالي القريتين، ما أدى لمقتل أحد المواطنين وإصابة آخر، وفقا لسانا.

وأشارت الوكالة السورية إلى أن الأهالي ردوا على "اعتداء" القوات الأمريكية بإعطاب 4 عربات لتأتي القوات الأمريكية بتعزيزات قوامها 5 عربات أخرى لإجلاء العناصر وسحب الآليات المتضررة.  

وذكر مراسل الوكالة السورية أن الطيران الأمريكي اعتدى على قرية خربة عمو، وأشار إلى أن القوات الأمريكية انسحبت من القرية تحت غطاء الطيران.