تهديد بالتصفية لأركان اللواء الاول حماية عسكرية في قصر المعاشيق"تفاصيل"
قبل 12 يوم, 5 ساعة
2020-01-12ظ… الساعة 21:00 (التغيير_متابعات:)

منعت حراسة بوابة قصر معاشيق أركان اللواء الأول حماية رئاسية العميد فضل حنش حسن الداعري الردفاني اليوم السبت من الدخول إلى القصر لمزاولة عمله وفقا لاتفاقية الرياض الموقعة بين الشرعية والمجلس الانتقالي.

وتعرض العميد الردفاني لتهديد بالتصفية الجسدية وسيل من تهم التخوين من قبل قائد بوابة القصر التابع لإدارة أمن عدن حسب مصدر عسكري مسؤول في الحماية الرئاسية.

وفي اتصال هاتفي اكد العميد فضل حنش الداعري الردفاني الواقعة موضحأ انه عاد اليوم من منزله في وادي بنا بمحافظة أبين بعد قضاء إجازة قصيرة وعند وصوله بوابة معاشيق مر بالنقاط إلى أن وصل نقطة الكعبي وهناك تم ايقافه والاتصال من أحد أفراد الحراسة بالمسؤول الأمني ويدعى عمار معتقدا انه للاذن له بالدخول إلا أنه وحين كان يتكلم معه بالهاتف فوجى بتوجيه له سيل من تهم الخيانة والعمالة والفساد وتهديده بالتصفية لافتأ انه رد على المسؤول الأمني عمار بهدوء قائلأ خير ان شاء الله.

واستغرب القائد العسكري المعروف العميد فضل حنش حسن الداعري الردفاني من هذا التصرف ولغة التهديد التي تعرض لها من المسؤول الأمني عمار التابع لإدارة أمن عدن وهذا التصرف مع ضابط يعرف عمله وصفته جيدأ داعيأ قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وقيادة الشرعية والمجلس الانتقالي إلى تحمل مسؤوليتهم أمام هذه الأعمال والتهديدات التي تعيق تنفيذ اتفاقية الرياض.

الجدير ذكره أن أركان اللواء الأول حماية رئاسية العميد فضل حنش حسن الداعري الردفاني يعتبر من أكفاء وانجح القيادات العسكرية الجنوبية وتميز طوال حياته في مؤسسة الوطن الدفاعية القوات المسلحة التي تجاوزت 40 عامأ بالنزاهة والأخلاص والتفاني في مهاجمة ووجباتة ومن يشار إليهم بالبنان في الحفاظ على الشرف العسكري وعرف بشجاعته وتواضعه واخلاقه العالية واستقامة الضمير.