سياسي كويتي يتهم دولة بالانتقام بسبب تغريدتعلى اليمن
قبل 1 شهر, 10 ساعة
2019-11-11ظ… الساعة 22:00 (التغيير_متابعات:)

 أكد السياسي الكويتي البارز وعضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة أنه استكمل كل “المستندات لطلب اللجوء السياسي لبريطانيا و تركيا و دول اخرى”.

وقال الدويلة في سلسلة تغريدات له على حسابه بموقع" تويتر "في حال استمرت الحكومة  بتحريض السفارات على تقديم شكاوى ضده فانه لا يستطيع الوقوف امام السلطات العامه وانه مضطر الى طلب اللجوء السياسي عبر محامي الى بريطانيا او تركيا مالم يتوقف عدوان الحكومة عليه، حد تعبيره.

واتهم الدويلة حكومة الكويت بالانتقام منه “لاسباب شخصيه لاعلاقة لها بأمن الكويت ولا بعلاقاتها مع الدول الاخرى” لافتاً إلى هذا “الانتقام الشخصي لم يتوقف” حد قوله.

وأضاف السياسي الكويتي ناصر الدويلة في تغرداته “إذا لم تحمني الدولة من عدوان الحكومة فانني مضطر لطلب المساعدة الدولية باعتباري رجل حر يتمسك بحقه في التعبير و يمارس حريته في اطار القانون و لا يمثل عملي اي جريمة في العرف الدولي و الانساني و كل ما اتعرض له من عدوان هو انتقام سياسي باستخدام السلطات العامة ويجب ان يتوقف..”.

وكانت السلطات الكويتية قد استدعت عضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة، بتهمة الإساءة للسعودية، بعد تغريدة، اعتُبرت تحريضا للحوثيين على القتل في أبها، خاصة أنها تزامنت مع وجود حفل للفنانة شاكيرا.‏

وأوضح الدويلة حينها أنه ليس صاحب التغريدة، ولكنه رد على تغريدة “القحطاني” بالقول “انحاشي يا شاكيرا”.

وقال الدويلة: “التغريدة أصلها لحساب القحطاني، وهي مزحة .. يقول للحوثي: ما أوصيك، ووضع إحداثيات عشوائية ادعى أنها لحفل للراقصة شاكيرا في أبها، وقد علقتُ على التغريدة وقلت: انحاشي يا شاكيرا، وهو مجاراة مني للنكتة وتنبيه للوضع المتأزم على الحد الجنوبي الذي لا يلائمه حفلات الرقص”.