أخبار ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس: غموض موعد الكلاسيكو وميسي يصدم عشاق البلوغرانا
قبل 24 يوم, 2 ساعة
2019-10-19ظ… الساعة 02:00 (التغيير_متابعات:)

لا يزال موعد مباراة برشلونة وريال مدريد في كلاسيكو الأرض، غامضًا في ظل الأزمة السياسية ومظاهرات الشوارع والاضطرابات التي تضرب إقليم كتالونيا حاليًا.

واقترحت رابطة الدوري الإسباني ”الليغا“ موعدًا جديدًا لمباراة الكلاسيكو، ”الأزمة“، بين ريال مدريد وبرشلونة.

وقال خافير تسيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني إن يوم 4 ديسمبر المقبل هو موعد جديد مقترح لإقامة المباراة. 

يذكر أن ريال مدريد أعلن، صباح الجمعة، أن الموعد المقترح من الناديين هو 18 ديسمبر المقبل.

وأنهى ناديا برشلونة وريال مدريد الجدل حول الموعد الجديد لمباراة الكلاسيكو في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، بعدما أعلنت لجنة المسابقات تأجيل المباراة والتي كان من المقرر أن تقام يوم 26 أكتوبر على ملعب كامب نو.

وقال ريال مدريد في بيان عبر موقعه الرسمي:“ردًا على قرار لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني بتأجيل المباراة التي كانت مقررةً يوم السبت 26 أكتوبر الجاري، وبناءً على منح لجنة المسابقات الناديين فرصة الاتفاق على موعد جديد للمباراة.

وكان من المفترض أن تقام المباراة يوم 26 أكتوبر، لكن الوضع المشتعل في كتالونيا بعد صدور أحكام بحبس 9 قادة سياسيين يطالبون باستقلال الإقليم، قد يحول دون إقامتها في الموعد السابق على ملعب كامب نو.

ووافق الاتحاد الإسباني على تأجيل الكلاسيكو، اليوم الجمعة، مشيرًا إلى أن القرار متروك للناديين للاتفاق على موعد جديد للمباراة خلال مهلة تمتد حتى يوم 21 من الشهر الجاري، وفي حال عدم الاتفاق ستحدد لجنة المسابقات الموعد الجديد.

ميسي يصدم برشلونة

أكد ليونيل ميسي قائد برشلونة وهدافه التاريخي أن النادي عرض عليه عقدًا مدى الحياة، لكنه رفض ذلك رغم التأكيد على بقائه في النادي حتى نهاية مسيرته.

وقال ميسي البالغ من العمر 32 عامًا خلال مقابلة مع إذاعة ”مترو“ الأرجنتينية، اليوم الجمعة:“صحيح برشلونة اقترح عقدًا مدى الحياة، لكنني قلت لا أريد عقدًا يربطني“.

وأضاف:“أريد أن أكون على ما يرام لمواصلة اللعب والقتال من أجل هدف، وأريد أن أكون هنا لمدى الحياة ولكن ليس بعقد“.

دفاع عن سولشاير

قال إد وودوارد، نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد، إن الحديث عن اتخاذ إدارة لا تنتمي لكرة القدم، قرارات مصيرية للفريق الإنجليزي، يعد إهانة للشياطين الحمر.

وجاء ذلك قبل 48 ساعة على مباراة مانشستر يونايتد وليفربول على ملعب أولد ترافورد، يوم الأحد المقبل، في الوقت الذي أشارت فيه تقارير إلى احتمال إقالة المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير حال تعرض ألمانيو لهزيمة ثقيلة.

ووجهت انتقادات واسعة لمانشستر يونايتد؛ بسبب إستراتيجية انتقالات الفريق في الصيف، عندما رحل 6 لاعبين سواء بشكل دائم أو على سبيل الإعارة، مقابل التعاقد مع 3 بمجموع 145 مليون جنيه إسترليني.

ولم يعزز مانشستر يونايتد، صاحب المركز الـ 12 في الدوري الإنجليزي الممتاز، خط هجومه بعد رحيل الثنائي روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز في الصيف.

وأوضح المدرب سولشاير، أن الفريق ”يفتقر للاعب أو اثنين“، وسط توقعات بضم لاعبين جدد في الشتاء.

وقال وودوارد:“هناك خرافة أننا أشخاص لا ننتمي لكرة القدم، وأعتقد أن ذلك إهانة للأشخاص الرائعين الذين يعملون في كرة القدم في هذا الفريق“.

ونوه:“قمنا بتوسيع قسم التوظيف في السنوات الأخيرة، ونعتقد أنه يعمل بطريقة مثمرة“.

وأضاف:“هذا القسم ومدرب الفريق الأول والطاقم المساعد له، هم من يعمل على التعاقد مع اللاعبين واتخاذ القرارات وليس الإدارة، وبعض الكشافين يعملون معنا منذ أكثر من 25 عامًا“.

ودافع وودوارد عن سولشاير الذي تعرض لانتقادات بعد بداية مانشستر يونايتد السيئة هذا الموسم.

وقال:“سولشاير أعاد غرس الانضباط في بيئة كنا نفتقرها في السنوات الماضية“.

وتابع: ”بعد وصول أولى، شاهدنا اللاعبين يلعبون بإيقاع سريع وسلاسة وتعبير واضح عن أسلوب وفلسفة المدرب“.

صفقة إريكسين – رابيو

لا يزال مصير الدنماركي كريستيان إريكسين، نجم وسط نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، معلقًا حتى الآن، في ظل التقارير التي تتحدث عن وجهته المقبلة.

وينتهي عقد إريكسين مع توتنهام في يونيو 2020، وبالتالي فإنه بنهاية هذا الموسم سيصبح لاعبًا حرًا، وصفقة مجانية، كما أنه يستطيع التوقيع لأي نادٍ يريده بدءًا من يناير المقبل، قبل 6 أشهر على نهاية العقد، بحسب لوائح الانتقالات.

ويبحث مسؤولو توتنهام عن أي فرصة للاستفادة من صفقة إريكسين، حتى لا يرحل مجانًا، خاصة في ظل اهتمام عدد من الأندية الأوروبية الكبرى بالحصول على خدماته، وعلى رأسها: ريال مدريد الإسباني، ويوفنتوس الإيطالي، وبايرن ميونخ الألماني، إضافة إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وفي هذا السياق، كشفت تقارير صحفية إيطالية أن مسؤولي توتنهام فتحوا بابًا جديدًا أمام صفقة إريكسين، وهو انتقاله إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في يناير المقبل.

وأشار موقع ”كالتشيو ميركاتو“ في نسخته الإيطالية، اليوم الجمعة، إلى أن إدارة السبيرز ترغب في بيع إريكسين إلى يوفنتوس، مقابل الحصول على خدمات الفرنسي الدولي أدريان رابيو، المنتقل مطلع هذا الموسم من باريس سان جيرمان إلى البيانكونيري، في صفقة انتقال حر.

ولم يشارك رابيو بانتظام مع يوفنتوس منذ مطلع الموسم، حيث لا يعتمد عليه المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري في التشكيل الأساس للفريق، ولعب فقط 4 مباريات، بإجمالي 206 دقيقة، ولم يترك بصمة إيجابية، مما أثار الكثير من التوقعات حول جدوى وجود اللاعب في البيانكونيري.

ويرغب مسؤولو توتنهام في استغلال رغبة يوفنتوس في ضم إريكسين، بالضغط للحصول على خدمات رابيو، لأن انضمام الدنماركي الدولي إلى اليوفي يعني نهاية حلم رابيو بالحصول على فرصته رفقة اليوفي.

رحيل فاسكيز؟

تراقب 4 أندية إيطالية الموقف النهائي لمهاجم نادي ريال مدريد الإسباني لوكاس فاسكيز، في ظل التقارير التي تشير إلى رحيله عن الميرينغي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، يناير 2020.

وقال موقع ”فوكس سبورتس“ إن أندية لاتسيو، وروما، ونابولي، وميلان، ترغب بضم فاسكيز في ميركاتو الشتاء، في ظل عدم اعتماد الفرنسي زين الدين زيدان على اللاعب، وابتعاده عن المشاركة بشكل أساس مع الفريق منذ بداية الموسم.

ولعب فاسكيز، البالغ من العمر 28 عامًا، في 8 مباريات هذا الموسم مع ريال مدريد، 6 في الدوري الإسباني، الليغا، واثنتان في دوري أبطال أوروبا، وأحرز هدفًا واحدًا، ولم يظهر أساسيًا سوى في مباراتين فقط أمام ليفانتي وأوساسونا. 

ويبحث ريال مدريد عن مهاجمين جدد، يأتي على رأسهم كل من: كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، نجم هجوم إنتر ميلان الإيطالي، لتعزيز الجبهة الأمامية للفريق، في ظل المستوى المتواضع الذي ظهر عليه الصربي لوكا يوفيتش منذ انضمامه إلى الملكي مطلع الموسم الجاري من نادي انتراخت فرانكفورت الألماني.

وأشار ”فوكس سبورتس“، في تقرير نشره، اليوم الجمعة، إلى أن فاسكيز لم يعُد أحد العناصر التي يعتمد عليها زيدان في تشكيلة ريال مدريد، وبالتالي فإن فرص رحيله عن ”سانتياغو برنابيو“ أقوى بكثير من استمراره.

وتابع الموقع بقوله:“لوكاس فاسكيز لا يريد الاستمرار في ريال مدريد، وبالفعل، وبحسب تقارير صحفية إسبانية، فإنه أبلغ قائد الفريق سيرجيو راموس بغضبه الشديد إزاء موقفه الحالي مع الفريق، ورغبته في الرحيل خلال يناير المقبل“.

الأكثر زيارة