الإمارات تعاقب 3000 مقاتل من المقاومة التهامية بسبب طارق عفاش
قبل 23 يوم, 19 ساعة
2019-08-23ظ… الساعة 16:07

 التغيير - خاص:

قال مصدر مسؤول في المقاومة التهامية ان الإمارات العضو الرئيسي في التحالف العربي فشلت حتى اللحظة في تغيير موقف قيادة المقاومة التهامية من القتال تحت قيادة طارق عفاش بالساحل الغربي.  

واكد المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه في تصريح لـ"التغيير" انه برغم الضغوطات والتهديدات الاماراتية الا ان المقاومة التهامية بقيادة الشيخ عبدالرحمن حجري مازالت متمسكة برفضها القاطع القتال تحت قيادة طارق عفاش او تسليمه المناطق التهامية المحررة بدماء شهداءها بالساحل الغربي او الجزر التهامية في البحر الاحمر.   

واشار المصدر إلى ان من ضمن الضغوطات الاماراتية على المقاومة التهامية وقف مرتبات اكثر من 3000 جندي في النخبة التهامية منذ ثلاثة اشهر في محاولة منها لاخضاع قيادة المقاومة وتفكيكها لصالح طارق عفاش.   

واكد المصدر على ان المقاومة التهامية التي قدمت الاف الشهداء في سبيل دحر المليشيات الحوثية لن تخضع ابدا لهذه الضغوطات بتحويل قياداتها وضباطها إلى جنود تابعين لطارق، مشيرا إلى انها ستقف بالمرصاد لكل المؤمرات الرامية إلى عودة الهيمنة والوصاية على ابناء تهامة.   

كما اكد المصدر على الموقف الثابت لقيادة المقاومة التهامية في الدفاع المقدس عن حقوق التهاميون المنهوبة وعدم المساومة بدماء وتضحيات شهداءها مهما كانت التحديات والاستمرار في النضال حتى تحرير كل شبر في تهامة.    

وكانت قوات تتبع طارق عفاش حاولت الشهر الفائت فرض سيطرتها بالقوة على جزيرة زقر المطلة على طرق الملاحة الدولية في البحر الاحمر الخاضعة لسيطرة قوات من المقاومة التهامية، وهو ما أدى لتوتر عسكري انتهى بتدخل ضباط إماراتيين.    

وترفض المقاومة التهامية حتى اللحظة كل توجيهات الامارات بالانسحاب من الجزيرة وتسليمها لقوات طارق عفاش مع تأكيدها المستمر على قدرتها في حماية المصالح الدولية في البحر الاحمر.