بالتزامن مع الذكرى الـ 25 لإنعقاد المؤتمر الدولي للسكان والتنمية
الاعلام الاقتصادي وUNFPA يدرب الصحفيين على كتابة القصص الإنسانية
قبل 1 شهر, 1 يوم
2019-07-18ظ… الساعة 12:49

التغيير – تعز:

اختتم مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان الدورة التدريبية حول كتابة القصص الإنسانية حول قضايا العنف القائم على النوع الاجتماعي والصحة الإنجابية ضمن برنامج تدريبي يستهدف 15 محافظة يمنية.

وفي ختام الدورة التدريبية الأولى التي أقيمت في محافظة تعز أوضح حمدي رسام مدير البرامج في مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي ان الدورة التدريبية تستهدف 25 من الصحفيين في محافظة تعز تلقى المشاركين فيها تدريبات مكثفة حول مهارات كتابة القصص الإنسانية حول قضايا العنف القائم على النوع الاجتماعي والصحة الإنجابية وسيشكل المشاركون مع المستهدفين في المحافظات الأخرى نواة لشبكة إعلاميون من أجل مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماع ومناصرة قضايا الصحة الإنجابية.

وأضاف رسام " نتوقع من المشاركين بعد التدريب انتاج قصص إنسانية حول قضايا العنف القائم على النوع الاجتماعي والصحة الإنجابية وبمعايير احترافية تسلط الضوء على هذه القضايا".

من جانبها تقول مسئولة الاعلام والتواصل في صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA في اليمن فهمية الفتيح " قبل 25 سنة أعتمدت 179 حكومة من ضمنها اليمن ، في المؤتمر الدولي للسكان و التنمية في القاهرة برنامج عمل ثوري، عبرت فيه الدول الأعضاء عن تأييدها لمستقبل تحتل فيه حقوق الإنسان الأساسية للنساء والفتيات ورفاهيتهن مكانة مركزية في مسألة السكان و التنمية. وعلى وجه التحديد ، دعا برنامج العمل للمؤتمر الى حق الجميع في الحصول على الرعاية الصحية الإنجابية وتم الإقرار بأن الصحة الإنجابية وتمكين المرأة مترابطتان ، وأن كلاهما ضروري للنهوض بالمجتمع.

الإعلام بدون شك شريك رئيسي للدفع والمضي قدماً بجدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وضمان حصول النساء والفتيات على خدمات الصحة الإنجابية والحماية التي يحتجنها  خاصة خلال هذه الأوقات الصعبة.

ويوضح مدرب الدورة الصحفي بسام غبر أن الدورة هدفت إلى إكساب المشاركين مهارات كتابة القصة الإنسانية بالتعرف على اشكالها وأنواعها وكيفية تحديد خارطة المصادر وآليات التعامل معها، وتقنيات إجراء المقابلات مع الناجين/ات أو الجناة في قضايا العنف القائم على اساس النوع الاجتماعي وتقنيات ومبادئ تصوير قصص هذه القضايا،  وتقنيات وأساليب تحرير وكتابة القصة الإنسانية المقرؤة والمرئية  وكيفية استخدام صحافة بيانات.

وفي ختام الدورة التدريبة  تحدث المشاركين عن الاستفادة الكبيرة التي خرجوا بها من الدورة التدريبية حيث تقول الصحفية فائقة حسين والتي تعمل في الموقع الاخباري اليمن الجديد : "  لقد كنا بحاجة لمثل هذه الدورة التي تعلمنا من خلالها على الكثير من المهارات الجديدة التي تمكننا من كتابة القصص الإنسانية حول قضايا العنف القائم على النوع الاجتماعي والصحة الإنجابية بشكل احترافي. تؤكد " اضافت لي الدورة  اشياء كانت مغيبة تماما لدي واوضحت لي الصورة بشكل افضل".

وتقول الإعلامية هبة المقطري مراسلة قناة المهرة الفضائية: " نحن ممتنون كثيرا لهذه الفرصة النوعية ونشكر القائمين عليها، فقد كانت دورة ثرية بالمعلومات التي تعزز من قدراتنا في كتابة القصص الإنسانية ، خصوصا اننا كصحفيين كنا بحاجة الي مثل هذه الدورات المتخصصة والنوعية التي لم نحصل عليها من قبل".

وفي السياق قال  الصحفي  امجد عبد الحفيظ، “الدورة كانت مفيدة لنا كصحفيين كونها تتعلق بأهم المواضيع التي تخص الصحفي وهي القصة الإنسانية حول ضحايا العنف الاجتماعي خاصة في ظروف الحرب التي تحتاج فعلاً أن يكون الإنسان محورها الأهم”.

مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد اعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا وتعزيز دورهم في بناء السلام.

الأكثر زيارة