جماعة نداء السلام تدين جريمة طيران التحالف باستهداف المدنيين الابرياء بصنعاء (بيان)
قبل 4 شهر, 10 ساعة
2019-05-19ظ… الساعة 15:54

التغيير- صنعاء:

تابعت جماعة نداء السلام بقلق بالغ  تطورات الأوضاع  خلال الأيام الماضية على الأصعدة كافة في الداخل والخارج وعلى المستويات المختلفة ، وتوقفت أمام رد الفعل الذي أقدم عليه التحالف من خلال الغارات التي شنها  الطيران الحربي التابع له   وإستهدف بها المواطنين الأبرياء العزل  في شارع الرقاص بالعاصمة صنعاء وما أسفرت عنه من ضحايا وأحدثته من دمار .

إن جماعة نداء السلام إذ تدين وبشدة هذه الجريمة بحق المدنيين الأبرياء ، تعيد التأكيد على موقفها الداعي لوقف هذه الحرب المدمرة ، التي قضت على الأخضر واليابس ، وأهلكت الحرث والنسل ، وخلفت من المآسي والويلات ما لا يحصى ، ولا يخطر على بال ، و تطالب بألحاح القوى اليمنية المتصارعة ، بإعلاء المصلحة الوطنية العليا لليمن ، والإمتثال لصوت العقل وتغليب الحكمة ، والتفاعل الإيجابي مع كل الجهود الخيرة الساعية لوقف الحرب وإحلال السلام ،  والذي لن يتأتى يقينا ، إلا  بالعودة  لمسار الحوار السياسي البناء ، بالبناء على ماتم التوافق عليه من نتائج للحوار الوطني الشامل ، للخروج بالبلاد مما هي فيه ، وتجنيبها المزيد من المخاطر المتوقعة .

إن جماعة نداء السلام إذ تؤكد موقفها الثابت الداعي لتجنيب المدنيين  عموما والممتلكات العامة والخاصة في عموم الوطن الإستهداف المباشر وغير المباشر للخراب  والدمار ، تؤكد في الوقت نفسه موقفها الرافض لكافة الإدعاءات والذرائع  التي تساق لتبرير إستهداف المدنيين  والبنية التحتية للبلاد ، و تدعو كافة الأحزاب والقوى السياسية اليمنية لإدانة هذه الجرائم أيا كان مرتكبوها ،  وهنا لا بد من الإشارة  والإشادة بهذا الخصوص بالموقف المعلن  من كل من  الحزب الإشتراكي اليمني والتجمع الوحدوي اليمني بهذا الصدد ، وتدعو في الوقت ذاته ، المجتمع الدولي والإحزاب والمنظمات والنقابات والإتحادات  في الوطن العربي والعالم ، لتحمل مسئولياتهم  السياسية والأخلاقية والإنسانية تجاه ما يتعرض له اليمن من مآسي جراء إستمرار الحرب ، و ما يترتب على إستمرارها من مخاطر ، ليس على اليمن ومستقبله فحسب ، وإنما على محيطه الإقليمي  والقومي ، بل و على السلم والأمن الدوليين .

 

جماعة نداء السلام .

صنعاء : 

في ١٩ مايو ٢٠١٩م.