مصدر يكشف عن تورط وزير النقل الجبواني بقضايا فساد كبيره
قبل 1 شهر, 1 يوم
2019-04-23ظ… الساعة 17:31

التغيير- سعيد البوري:

كشف مصدر عن معلومات جديدة حول تورط وزير النقل في حكومة الشرعية، صالح الجبواني، بالنصب والاحتيال لسرقة المال العام  وغسيل اموال. وقال ان : الوزير الكارثة لم يلبث ان ننسى فضيحة ويفاجئنا بعدد فضائح مدوية منذ تقلده  وظيفته كوزيرا للنقل وتمثل هذه الواقع فضيحة فساد هي الكبرى و مدوية تضاف لسلسلة الجرائم التي يقودها وزير النقل الجبواني بمعية شلة من المنتفعين في بعض مواقع المسؤولية، وان الوزير الذي اسماه بـ"الكارثة"  يحمل الجنسية البريطانية ولايحمل معها اي قيم من النزاهة والشفافية التي يتمتع بها الشعب البريطاني .

واضاف :على الرغم من ان بلادنا تمر  بأسوأ ازمة انسانية على الاطلاق ومازال الانقلاب جاثم على اليمن  وبدلا ان تقوم الشرعية بتحرير البلد واستعادة السلطة، يقوم بعض وزرائها بأعظم فساد عرفته اليمن. مؤكدا بان "المعلومات التي حصلنا عليها من اكبر وكر فساد في الحكومة وزارة النقل ، فلم نجد من قيادة الشرعية أو مجلس النواب او من هيئة مكافحة الفساد او الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة أي رقابة على نهب المال العام ،فسنورد لكم بعضا من التفاصيل التي تشيب لها المواليد ، قيام الوزير الكارثة  بإصداره والتي تمثلت بـ:

عشرات قرارات التعيين لمواقع  قياديهتعد من اختصاص رئيس الدوله ورئيس الحكومه مخالفه لمعايير الوظيفه العامه وتتسم بالطابع المناطقي تشبه الى حداً ما قرارات اللجنه الثوريه الحوثية التي كان اكبر مؤيديها.

واضاف : كما سنورد لكم بعض تلك الاعمال التي قام بها  الوزير الكارثة:

بتاريخ 16 أبريل من العام الماضي دخلت لحساب وزارة النقل مبلغ (1.123.348.800) ريال أي ما يقرب علي مليار وربع ريال  بإسم عملية وهمية (قيمة شحنة وقود الطائرات والتي لم تخصص لهذا  الغرض)وسحبت بنفس اليوم بمذكرة رقم(18000411) ، وهي أشبه بعملية غسيل اموال عبر وزارة النقل ، وبتاريخ29 مايو من نفس العام دخلت لحساب وزارة النقل مبلغ (1.123.348.800) ريال أي مايقرب على مليار وربع ريال  بإسم عملية وهمية أيضا (قيمة شحنة وقود الطائرات والتي لم تخصص لهذا )وسحبت بنفس اليوم بمذكرة رقم (18000672).

 وبتاريخ 10 يونيو دخلت لحساب الوزارة مبلغ وقدره (695.136.142) ريال وبنفس اليوم تم سحب المبلغ بمذكرة سحب رقم (180000714) ولنفس السبب الوهمي السابق ، وبتاريخ 9 أكتوبر دخلت لحساب الوزارة مبلغ وقدره (187.125.000) وتم سحبها بنفس اليوم بمذكرة سحب رقم (18001253) وكان السبب لصرف هذا الشيك تذاكر العالقين في الخارج ، ونحن ندرك جميعا بانه لم يكون اي عالق في 2018 م بل في 2015ولم تقوم وزارة النقل او المالية بدفع فلسا واحدا قيمة تذاكر لمواطنين.

واكد ان سكوت قيادة الشرعية واجهزة الرقابة  عن هذا الفساد الكبير ، ينبئ عن توطئ كبير في هذا الفساد ، فكيف لهم ان ينتصروا على المليشيات الانقلابية وهم بهذا الحجم من الفساد ، اي انهم لايمتلكون مشروع استعادة الدولة والقانون بل مشروع الفيد والفساد والنهب للمال العام ولمؤسسات الدولة ، والمواطنين يئنوا من وطئة المعاناة والفقر والجوع وهم للسنة الثالثة بدون رواتب ودخلوا السنة الرابعه وهم بحرب تشنها عليهم المليشيات وبتعاون عصابة النهب والفساد داخل صفوف الشرعية.