بدعم من أوكسفام: مؤسسة "قدرة" للاستثمار البشري تدشن مشروع مركز التمكين المجتمعي في المعلا
قبل 1 شهر, 9 يوم
2019-04-15ظ… الساعة 21:25

التغيير – عاد نعمان:

أقامت مؤسسة قدرة للاستثمار البشري، صباح اليوم في مديرية المعلا، حفل بمناسبة تدشين مشروع مركز التمكين المجتمعي، الممول من منظمة أوكسفام Oxfam الدولية، بحضور ممثليّ منظمات مجتمع مدني محلية، أكاديميين، إعلاميين، نشطاء، واختصاصيّ خدمة مجتمعية في محافظة عدن.

اُفتتح الحفل بكلمة ترحيبية من المدير التنفيذي للمؤسسة رضاء حاجب، موضحًا أن مركز التمكين المجتمعي الأول من نوعه في مديرية المعلا، بما يقدمه للنازحين والمجتمع المُضيف، من خلال حزمة من الخدمات، التي تم اعدادها بعناية وبمعايير محددة، إلى جانب التجهيز اللازم للمركز، والتدريب المناسب لأعضاء فريق العمل، آملُا أن تُسهم خدمات مركز بشكل فعال في التخفيف من المعاناة القائمة، وإيجاد مساحة تعافي مشتركة، متطلعًا إلى توسيع نطاق الشراكة مع المنظمات الدولية بينها أوكسفام؛ لتنفيذ مشاريع تخدم المحافظة وسكانها.

ونقل منسق المشروع في المنظمة أحمد شرف، تحايا مكتب المنظمة في عدن، مشيدًا بالجهود المبذولة في تجهيز وإعداد المركز، منوهًا أن فكرة المشروع جاءت في إطار سعي المنظمة، إلى توفير الاحتياجات وتقديم المساعدات الإنسانية للفئات المتضررة من الحروب والنزاعات المُسلحة والكوارث، مضيفًا أن المنظمة تُركز خلال الفترة الحالية على التمكين المجتمعي، في استيعاب الأزمات وإيجاد حلول للمشاكل المجتمعية، وذلك بالشراكة مع منظمات محلية ميدانية فاعلة، وتمويل من صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ.

وأكد وكيل محافظة عدن لشؤون الشباب عبدالرؤوف زين على أهمية المشروع، في تلبيته احتياجات ذات أولوية في المديرية، واستهدافه للفئات الأشد ضعفًا في المجتمع، كما أن العاصمة المؤقتة عدن لا تزال بحاجة لمثل هكذا مشاريع نوعية، تحظى بتشجيع ومساندة قيادة المحافظة، معولًا على المؤسسة في مواصلة عملها المجتمعي الرائد، بكادرها الشبابي المتمكن والخبرات المتراكمة، داعيًا الجهات المعنية إلى شراكة حقيقية وفاعلة؛ لإنجاح أهداف المشروع، وبذل مزيد من الجهود وتكامل الأدوار في مختلف مجالات البناء المجتمعي.

توجه مدير إدارة الجمعيات في مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل – عدن عصام وادي، بالشكر إلى مؤسسة قدرة ومنظمة أوكسفام؛ لتنفيذ المشروع الذي يلامس احتياجات واقعية لفئات مستحقة كالنازحين إلى جانب مراعاة المجتمع المُضيف، من خلال خدمات رئيسية منها الدعم النفسي والتمكين الاقتصادي، مؤكدًا حرص المكتب على تقديم التسهيلات وتذليل الصعوبات؛ لتحقيق أهداف المشروع، وضمان استمرار نشاطه، وإمكانية انشاء مراكز مشابهة في بقية المديريات، التي لا تزال تعاني من موجة النزوح وتبعات الحرب الأخيرة.

من جانبها قدمت مدير المشروع نادرة نادر، عرض مرئي تعريفي بمركز التمكين المجتمعي، تضمن الخريطة الداخلية للمركز، أوقات الدوام وآلية سير العمل وفق معايير معينة، مبينةً أن الفئات الرئيسية المستهدفة بالخدمات: النازحين، المهمشين، والمجتمع المُضيف في مديرية المعلا، من ذويّ احتياجات خاصة، كبار سن لا يجدون من يعولوهم، أطفال يعولون أسرهم، ونساء متعثرات اجتماعيًا واقتصاديًا وناجيات من العنف، منوهةً أن المركز ينفذ مسح دوري؛ لتحديد الاحتياجات المجتمعية في مجال الحماية، وكذا تحديد مقدميّ الخدمات.

وأوضحت "نادر" أن مجموعة من الاختصاصيين وفريق عمل المركز يعملون على تقديم جملة من الخدمات، منها: تدريب وبناء قدرات المستفيدين، الدعم النفسي لضحايا العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، العون القانوني، المساعدات النقدية للفئات الأشد احتياجًا، وكذا التوعية في مجال الحماية خاصةً للأطفال.

يُنفذ مشروع مركز التمكين المجتمعي خلال عشرة أشهر، ويستمر في تقديم الخدمات حتى نهاية أكتوبر القادم من العام الجاري، وجاء اختيار مديرية المعلا؛ لاستيعابها المعدل المتزايد من النازحين والمتضررين من النزاعات المُسلحة في عدة مناطق ومحافظات، كما أن الاحتياجات الإنسانية للمجتمع المحلي واسعة وشاملة، في مختلف المجالات والقطاعات؛ لتلك الاعتبارات وأخرى ذات صلة خُصصت خدمات المركز للفئات الأشد ضعفًا، وتعتمد ديمومة عمل المركز على الشراكة المجتمعية الفاعلة، وتعاون الشركاء المحليين والدوليين.

تجدر الإشارة أن "قدرة" للاستثمار البشري .. مؤسسة مجتمع مدني، تعمل في النطاق الجغرافي لمحافظة عدن، والمحافظات المجاورة لها، تأسست عام 2013، ويتركز نشاطها في عدة مجالات، منها: الحماية وسبل العيش والتمكين الاقتصادي، ضمن رؤيتها الهادفة إلى الإسهام في تمكين المجتمع المحلي.

الأكثر زيارة