احزاب يمنية: يفترض انتزاع سلاح الحوثي وليس نشره
قبل 5 شهر, 9 يوم
2019-01-08ظ… الساعة 23:32

التغيير- صنعاء:

أبلغت قيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية، المبعوث الأممي، مارتن #غريفثس، الثلاثاء، تخوفها من أن تؤدي صيغة #اتفاق_السويد بين الحكومة الشرعية وميليشيات #الحوثي إلى تغييب قضية سلاح الميليشيات الذي قالت إنه "يفترض انتزاعه وليس إعادة انتشاره"، مؤكدة أن بقاء السلاح في يد الميليشيات يشكل تهديدا مباشرا للسلم ومستقبل التسوية السياسية.

وأكدت قيادات الأحزاب اليمنية أثناء لقائها غريفثس، الذي يزور حاليا العاصمة السعودية الرياض، أن مماطلة الحوثي في تنفيذ اتفاق السويد يأتي اتساقا مع تنصله من كل الاتفاقيات والمواثيق التي وقع عليها من قبل، وشددت على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الثلاث المتفق عليها، واعتبرتها "أساس أي حل سياسي ينهي الانقلاب ويقود إلى إحلال السلام في اليمن" .

وطالبت المبعوث الأممي بكشف الجهة المعرقلة لتنفيذ اتفاق السويد، وإلزام الميليشيات الانقلابية بتطبيق بنوده فوراً.

بدوره عبر المبعوث الأممي إلى اليمن، عن قلقه إزاء تعثر تنفيذ اتفاق السويد، وأكد حرص الأمم المتحدة على تنفيذ القرار الدولي 2216 الخاص باليمن، وفق ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

كما أكد غريفثس "صعوبة الذهاب إلى جولة جديدة من المفاوضات في حال تعثر تنفيذ اتفاق الحديدة".