خلال استقباله قافلة شباب تعز
العميد الحمادي: التحرير خيارنا لرفع المعاناة وتجنب الخلافات الداخلية
قبل 6 يوم, 40 دقيقة
2018-11-08ظ… الساعة 22:58

التغيير- صنعاء:

قال العميد ركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع أن التوجه لتحرير محافظة تعز من سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية هو الخيار الذي كان ولا زال يمثل أولوية الجيش الوطني لإنهاء معاناة أبناء المحافظة ومقدمة للقضاء على الانقلاب واستعادة الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم الخميس في منطقة العين بمديرية المواسط لقافلة شبابية تضم العشرات من شباب وناشطي محافظة تعز، تعبيرا عن تضامنها الكامل قيادات الجيش الوطني ضد الحملة الإعلامية التي تستهدف تشويه اللواء 35 مدرع وقياداته.

ورحب العميد الحمادي بالقافلة الشبابية، مجددا آسف قيادة اللواء 35 مدرع لمثل تلك الحملات التي تحاول النيل من بطولات وتضحيات اللواء 35، ومواقفه الوطنية المبكرة في مواجهة المليشيات الانقلابية والدفاع عن الشرعية والجمهورية.

واعتبر الحمادي ان تفعيل الجبهات والتحرك نحو التحرير كفيل بتجاوز كل الخلافات التي يحاول البعض اثارتها بين وحدات الجيش الوطني في تعز.

من جانبهم عبر شباب وناشطي تعز عن تقديرهم واعتزازهم بالأدوار البطولية التي سطرها ولا زال اللواء 35 مدرع، وكان له شرف الطلقة الاولى في مقاومة الإنقلاب والدفاع عن تعز والشرعية الدستورية، معبرين عن إدانتهم واستنكارهم لحملات التحريض والتشويه التي روجتها بعض القنوات الإعلامية وبعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين قيادة الجيش الوطني بتعز بسرعة التحرك نحو معركة استكمال تحرير تعز من سيطرة المليشيات الانقلابية.

كما أكد شباب وناشطي محافظة تعز عن ثقتهم باللواء 35 مدرع وقيادته الشجاعة والحكيمة وكل قيادات الجيش الوطني في الانتصار لمحافظة تعز ومشروع استعادة الدولة والشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي.

وفي ختام الزيارة تقدم العميد عدنان الحمادي بالشكر والتقدير لقافلة الشباب والناشطين، معتبرا أن هذه الزيارة تجسد عمق التلاحم بين الجيش الوطني والحاضنة الشعبية، لاستكمال تحرير المحافظة واستعادة الدولة، متمنيا أن تستمر هذه الزيارات وتشمل كافة القيادات والوحدات العسكرية.