2019/04/10
  • دكتور معين يكرس حضور الدولة
  • نعم لا زال السلام بعيدا ولا زالت المليشيات توقد للحرب أغصانا طرية وتسكب في مواقدها مهج الشعب المنهك

    لكن المشهد المترنح يحاول أن يستقر بإيمان الأقوياء من أبناء اليمن بإرادتهم وثباتهم وصلابتهم وإيمانهم الراسخ باليمن وبشعبه الأقوياء بجهدهم ومثابرتهم وإصرارهم على استكمال تحرير البلاد من المليشيات وفي الوقت نفسه العمل على تكثيف حضور الدولة بمؤسساتها ودورها في خدمة اليمنيين وإستعادة عمل موسسات الحكومة واجهزتها في المناطق المحررة

    رغم الضغوط الهائلة على عاتق رئيس الحكومة  لكن الرجل اظهر صلابة اليمني القوي

    سيحسب لرئيس الوزراء انه يناور  بمقدرات بسيطة

     يسعي  باقتدار لتحسين الخدمات ولدفع الرواتب وللحفاظ على مصباح الكهرباء مضاءا

    يدير الرجل  حكومة تخوض حربا في اكثر من محور في مواجهة الانقلاب والقضاء على مليشيات خطفت الدولة واليمن وجلبت الدمار والحرب على البلد واهله

    ومواجهات مع المشكلات  الاقتصادية 

    ليس سهلا ان تعيش زمن كهذا فكيف الحال من تولى ادارة مرحلة فيها  مسؤليات جسام فالمؤيدون يوجهون سهام النقد بحثا عن رواتب وخدمات تتسم بالقصور ومعارض يبحث عن الإثارة ويتعمد التحريض

    ومتربص يدير المكائد والدسائس وعدو لا يتورع عن شيء

    وفي قراءة سريعة لمقابلة دولة رئيس الوزراء في قناة اليمن كان اللافت ان الرجل تحدث بلغة واثقة مؤمنة ان هذا العام سيكون عام التحول الكبير في مسيرة الأداء  الحكومي منطلقا من ادراك واع لطبيعة المرحلة الراهنة واصرار القيادة على استكمال بناء الدولة ودفع اجهزتها لأداء  مهامها في خدمة المجتمع والعمل على اعادة الاعتبار لمنهج العمل الحكومي الجاد بدء بإعداد  موازنة عامة ولأول مرة منذ كارثة الانقلاب

    وضع الدكتور معين  مسارات واضحة للمرحلة المقبلة ورسم منظورا وبرنامجا جادا  لاستعادة مكانة الدولة وتنحية كل المشاريع الصغيرة  واعلاءً لتوافقات اليمنيين على يمن جديد لا احتكار فيه لأحد للسلطة او الثروة

    تم طباعة هذه المقالة من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط المقالة: http://al-tagheer.com.com/art37819.html