2016/05/01
  • بعد فشل لقاء الكويت : ماذا يجب على دول التحالف أن تعمل‏
  • منذ أيام والأنظار تتجه صوب الكويت وماذا عسى يمكن أن تحقق المفاوضات بين الانقلابيين والسلطة الشرعية ممثلة " بالرئيس هادي"

    وكما يبدوا أن لا تقدم في تلك المفاوضات يذكر والجميع يدرك أن فشلها أكثر من نجاحها وخصوصا من يفهون أساليب عفاش وتلك الجماعات كيف تراوغ وكيف تكذب وتكذب حتى تصدق كذبها

    والسؤال المطروح اليوم... ماهي الإجراءات التي يجب على المجتمع الدولي والإقليمي اتخاذها في حال عودة وفد المتمردين إلى صنعاء دون الرضوخ لما نص عليه قرار مجلس الأمن الدولي 2216

    هل ستستمر تلك المليشيات والمخلوع في ارتكاب جرائمها ضد اليمنيين في الشمال والجنوب! هل ستظل تلك الجماعات تقتل وتدمر والأخ مندوب الأمم المتحدة "

     إسماعيل ولد الشيخ يصول ويجول  هنا وهناك والدماء تسفك والمدنيين تشرد وتقتل ! ونجده يعلن عن مفاوضات في مكان ما ! اعتقد أن المجتمع الدولي وقراراته أصبحت عرضة للمهزلة والمتاجرة للأسف !

     اليس من الواجب على الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعد كل هذا الخراب والدمار والقتل الذي تسببه تلك المليشيات غير آبهة بتلك القرارات

     أليس من واجبها القانوني والأخلاقي أن تضع حد لتلك المليشيات وتجبرها على تنفيذ واحترام القرارات الدولية ! أم أن هناك تلاعب ومتاجرة حتى بتلك القرارات التي يفترض أن تُحترم وان تُنفذ وفي موعدها المحدد

    لا اعتقد أن مجلس الأمن الدولي غير قادر على الضغط على تلك الجماعات لكن يبدوا ان هناك تلاعب وان هناك قوى دولية هي من يقف خلف هذا وهي من يُشجع تلك المليشيات أن تستمر في تعنتها وعدم الالتزام بتلك القرارات !

    بالتأكيد هذا ما يجري خلف الكواليس ولكن اعتقد انه ليس من مصلحة المجتمع الدولي أن تبتزه تلك القوى حتى وان كانت قوى كبرى ! ومثل ما يجري اليوم يقلل من هيبة المجتمع الدولي وقراراته في المستقبل

    والسؤال أيضا يقول للإخوان في دول التحالف العربي

    لابد من مراجعة كثيرا من الأوراق سوأ كانت عسكريا على الأرض أو سياسيا! فهناك أخطاء كبيرة حاصلة أهمها

    تغيير الاستراتيجية الحربية كليا وإعادة هيكلة القيادات العسكرية وتنقيحها وفرزها !

    وبالتأكيد سيتبين أن هناك أكثر من ثغرة وأكثر من خطاء ترتكبه دول التحالف في قيادة المعارك العسكرية على الأرض ! هذا جانب وجانب آخر ومهم يجب على دول التحالف

    أن لا تضع في حسبانها إمكان أي تسوية سياسية إطلاقا وعامل الوقت بالتأكيد يسير في غير صالح دول التحالف والشرعية أن لم تتخذ إجراءات عسكرية أكثر تنظيما على كافة المستويات وفي جميع جبهات القتال والمواجهة

    لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

    https://telegram.me/altagheernet

    تم طباعة هذه المقالة من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط المقالة: http://al-tagheer.com.com/art34159.html