رثاء الصحفي اسكندر شاهر رحمه الله في ذكرى وفاته
قبل 29 يوم, 14 ساعة


عام يمر....وحزن يتجدد 
في مثل هذا اليوم ....
رحلت عن دنيانا نفس طيبة.....
صعدت الى بارئها راضية مرضية ...
قد غاب جسدها ولم تغب عنا روحها...
 شيعناها بقلوب مكسوره موجوعة .متالمة ...
رحلت ...تاركة في الحشا الف جرح وجرح ينزف فراقها....
عام مضى حين رحلت الى السموات العلا...  
عام مضى ونور وجهك رافقك تحت الثرى.... 
عام مضى والقلب صابر على ما ابتـــــــلا...
أحقا مت.. ام مازلت حيا !!.. فمن يرحل الى السماء العلا ...
لايزال في القلوب حيا".....
طبت...حيا"و طبت ميتا"يااسكندر
يأيها... الراحل الى السماء قد تركت شوقا لا تطفئه السنين و ذكرى لا تمحوها اشغال الحياة رحمك الله بقدر ما اوجعنا رحيلك..
مازلنا نعزي أنفسنا بغيابك ووجع  فراقك يقض مضاجعنا.....
مازالت غصة فقدانك تؤلمنا والحنين لك لا يفارقنا.....
لا الدمع يكفكف ألم الرحيل ...ولا الوجع الضارب في أعماق النفس
 يخفف لوعة الفقد..
ربما لم نفقد بغيابك الحياة ..لكنا فقدنا ماهو اغلى منها ..
الى الله نبث حزننا ونحسبك عند الله شــهيــد
ألف سلام على ذلك المحيا والقلب الطاهر والوجه البشوش ....
رحم الله ارواحا لاتعوض ولاتولد مرة أخرى....
رحم الله ارواحا ستظل ابدا الدهر في قلوبنا حية.....
اللهم اغفر لمن عشنا معهم اجمل السنين ...واسكنهم
 في جنات النعيم.