#الذكرى29لتأسيس_الإصلاح
قبل 1 شهر, 1 يوم

نُهنئ قيادة وكوادر التجمع اليمني للإصلاح، بالذكرى ال29 لتأسيسه.

بالرغم أنني في حِل من التحزّب، إلا أنني أجد نفسي اليوم واقفاً إلى جانب الإصلاح، لأنه أختار خندق الوطن، ووجه اِمكانياته نحو أعداء اليمن. له الفخر، فقد ثبت على مبادئ الجمهورية، وقيم الوحدة، ومرجعيات اِستعادة الدولة.

 الكل يعلم أن المشروع السلالي الحوثي ومشروع إيران الطائفي اِختطفوا صنعاء، بمبرر محاربة الإصلاح؛ وللأسف تكررت القصة الحزينة في عملية اِختطاف جنوب اليمن.

سنقف إلى جانب الإصلاح في مواجهة الإعتداءات التي تطاله من خارج حدود اليمن، لأغراض لا تخدم اليمن أو تستعيد دولته المسلوبة.

تضمنت كلمة رئيس الحزب الأستاذ/ محمد اليدومي نقاط إيجابية كثيرة، لاسيما إن تحولت إلى برامج للتنفيذ، وأتمنى من الأحزاب السياسية الأخرى، وخصوصاً المؤتمر الشعبي العام التعاطي الإيجابي مع ماورد.

نتمنى من التجمع اليمني للإصلاح مغادرة خندق مماحكات وتفاصيل ونتائج وإفرازات ماحدث في 2011م، والتوجه الجاد إلى صياغة دستور مصالحة وطنية حقيقية مع المؤتمر الشعبي العام وغيره من القوى السياسية في اليمن لاستعادة الدولة اليمنية.

نعلم أن الإصلاح تحول إلى شماعة لمن يريد الإضرار باليمن، وأرى أن من واجب كل يمني الوقوف ضد أي سياسات تستهدف رئاسة الجمهورية أو أي حزب سياسي يمني، مع الاِستمرار بمحاولات إصلاح اِختلالات مؤسساتنا الوطنية بعيداً عن أجندات وإملاءات الخارج.

هناك حاجة ماسة لإعادة بناء الشرعية وتشكيل حكومة إنقاذ، بمعايير وطنية لا مناطقية أو أسرية، أو تبعاً لرغبات وأمزجة غير يمنية.

تحيا الجمهورية اليمنية 🇾🇪🇾🇪🇾🇪

سفير يمني سابق

لندن

13 سبتمبر 2019م.