تَهْنِئَةُ مُشْتَاقِ لِلْوَطَنِ!!!
قبل 1 سنة, 1 شهر

إليكَ صِهْرِي تَهانٍ مَالهَا عَدَدُ

وفِيك فخْري فَأنتَ الخَالُ والوَلدُ

وأنتَ أغْلى مِنَ الأفراحِ في بلدٍ

يزدادُ شَوقِي له في القَلبِ يَتَّقِدُ

إليكَ مِنِّي تَبَارِيكاً أُسَطِّرُهَا ..

بالعطرِ والفُلِّ والأَزْهارِ تَتَّحِدُ

إليكَ مِنِّي بِهذا العُرسِ أُمْنِيَةً ..

أَنْ يَحفظِ السُّعُدَ فِي دُنْيَاكُمُ الأَحَدُ!

وأنْ تكونوا على أمْنٍ وعَافِيةٍ

كَمَا نُحِبُّ لَكُمْ في النَّاسِ نَسْتَزِدُ

************

تحيةَ الشَّوقِ نُلْقِيهَا لَكُمْ وَبِنَا ..

حُزْنٌ ونَحْنُ عَنِ الأَوْطَانِ نَبْتَعِدُ

رَأَيْتُ مَا كَان مِنْ أُعْرَاسِكُمْ فَهَفَتْ

نفسي إليكمْ بشوقٍ مَا لَهُ أَمَدُ

وكنت أرْجُو بِأَنْ أَمْشِي لَكُمُ طَرَبَاً

أُمتِّعُ العَيْنَ فِي لُقْيَاكُمُ .. أَفِدُ

على الأحبةِ والخِلَّانِ فِي يَمَنٍ

يَعِيشُ فِي الرُّوحِ .. بَلْ فِي القَلبِ يَنْفَرِدُ

************

فَالعَفُوُ مِنْكُمْ .. لِأَنِّي اليَومَ أَخْلِطُهَا

أَلفَاظَ حُزْنٍ بِيومٍ العُرْسِ تَحْتَشِدُ

قَهْرَاً لِحَالٍ .. تَشَظَّى تَحْتَهُ وَطَنِي

عَجْنَاً وخَبْزَاً وللأَحْلامِ قَدْ عَصَدُوا

وأُنْهِكَ الشَّعبُ والآمالُ قَدْ طُمِرَتْ

وَشُرِّدَ الفَجْرُ .. حَتَّى قَبْلَمَا يَلِدُ

وصُودِرَ الأَمْنُ والأيامُ قد سُرِقَتْ

وَحُكِّمَ الخوفُ والتَّدْمِيرُ والنَّكَدُ!

************

بِعُرْسِكُمْ .. يَومُنَا هَذا أُهَنِّئُكُمْ

لِأَنَّ فِيكم سَيَبْقَى الخَيْرُ يُنْتَشَدُ

مِنِّي إليكم سَلامُ الشَّجْوِ يَجْمَعُهُ

الحُبُّ والشَّوقُ والوُجْدَانُ والجَسَدُ!!!