رسائل ميسرية وطنية مهمة..!..
قبل 12 يوم, 8 ساعة

أحمد الميسري الأحداث التي افتعلها المجلس الانتقالي الانفصالي بالعاصمة عدن وأبين و شبوة قد نقلته من الزعامة الوطنية إلى الزعامة العالمية فها هو يتصدر الشخصيات والاحداث في أسبوع ؛فقد حصل على ما نسبته ٦٦%    هذا العملاق الذي فاز في برنامج سباق الاخبار في أسبوع لقناة الجزيرة الفضائية عبر استطلاع أجرته القناة لأربع شخصيات وثلاثة أحداث، وكانت الشخصيات هي: المهندس أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني والرئيس البرازيلي والفنانة المغربية الرحلة أمينة  رشيد والاكاديمي  المصري المعتقل عصام حشيش.. وكانت الاحداث المطروحة  هي التطورات في المشهد اليمني بعد استيلاء المجلس الانتقالي على عدن، والقمة بين بوتين و اوردغان ؛ و تصعيد الكيان الصهيوني وقصفه لأهداف في لبنان وسوريا والعراق وغزة.. وبعد التصويت  نال المهندس أحمد الميسري نسبة ٦٦ ٪ ، يليه الرئيس البرازيلي بنسبة١٣٪ فالاكاديمي المصري المعتقل١٢٪ ومن ثم الفنانة المغربية الرحلة ٩٪؛ لاحظوا الفارق الكبير  لصالح الميسري بينه وبين رئيس دولة، والسبب في ظني قوة الطرح ووضوح الموقف والثبات عليه، إضافة إلى كاريزما البطل  المهندس احمد الميسري.. تلحظون انه فاز على مستوى الشخصيات وبفارق كبير بينه وبين رئيس دولة ؛ وفازت اليمن على ما اعتقد في عرض الاحداث؛ اظن بفعل تصريحات الميسري اللافتة لانتباه العالم لما تقوم به الامارات العربية المتحدة من ممارسة الاعتداء على الشعب اليمني والشرعية حيث قال الميسري أن الامارات تذبح الشعب والشرعية من الوريد للوريد ؛ نعم! لقد شخص الميسري  الوضع كما هو في الواقع من دون رتوش أو مجاملات سياسية ودبلوماسية ؛ وبالمقابل تقزم الانتقالي وقادته امام هذا الزعيم المخلص لشرعيته ولوطنه ..!؛وبالرغم من  انشغالاته العديدة وهمه الأكبر في ضرورة العودة إلى عدن لكل مؤسسات الشرعية بالسلم وهو المطلوب والمرغوب، فإن لم فالحرب ..هذا  هو منطق الميسري الواضح والمعلن.. يقول لشخص  راسله قرأت رسالتك وتخوفاتك، وايضا اطلعت على تقرير فتحي بن لزرق وعدد الرسائل من الداخل، حول الحوار مع الانتقالي.. رجالات الدولة هكذا يعملون وهكذا يهتمون بمواطنيهم ونشطائهم ومفكريهم يتحسسون ما يقولون ويردون عليهم علانية وليس على الخاص  ..!؛ يقول  الميسري لوضاح يبدوا أنه اعلامي.. اريدك ان تمرر هذه الرسالة للجميع..!؛  ترى ماهي الرسائل الوطنية والمهمة  الذي يريد تمريرها سيادة نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية..؟؛ اعتقد  ان الميسري أراد  إيصال عدة رسائل  وعلى النحو الاتي:

_ الرسالة الأولى هي :  عدم الجلوس والتفويض مع الأدوات بل الموافقة للحوار مع الأصل، مع  الامارات كونها الطرف الأصيل في النزاع وليكن الحوار تحت إشراف المملكة العربية السعودية..! ؛ 

الرسالة الثانية  هي : أن الشرعية عازمة ومستعدة للحوار مع الاشقاء في الإمارات  العربية المتحدة  وتحت إشراف  الاشقاء في  المملكة العربية السعودية باعتبار  أن دولة الامارات هي الطرف الأساسي الأصيل في النزاع بيننا وبينهم..!" ، ثم يردف قائلاً.. و ما المجلس الانتقالي الا واجهة أو أداة سياسية لهم لانقلابهم وما الحزام الأمني والنخبة والألوية  التي كانت فاعلة على الارض الا أدوات عسكرية،

الرسالة الثالثة هي :  أن الشرعية لا تريد  أن تجلس  مع الأدوات تريد أن تجلس مع صاحب الأدوات.. وهذا الأمر الذي سيتم ولن نتخلى عنه  على الإطلاق.. وبالمناسبة يقال.. أن وفداً اماراتياً رفيعاً قد أتى لجدة للتحاور عقب نشر تسجيل صوت ابن الميسري..!؛

_ الرسالة  الرابعة هي: أن خيار الشرعية العودة لعدن إن بالسلم وهو المطلوب وأن أرادوا بالحرب فالجيش الوطني جاهز وقادر على فعل ذلك..!؛

_ الرسالة الخامسة هي :  أن المجلس الانتقالي لا يمثل قضية الجنوب فقد قتلها عندما  خالف المتفق عليه من أن دم الجنوبي على الجنوبي  حرام، فقامت مليشيات المجلس الانتقالي  بالقتل على البطاقة الشخصية ؛ لذلك فهم اي المجلس أدوات ووجهة سياسية للإمارات وليسوا غير ذلك ..!؛

_  الرسالة السادسة  هي : تقرير العدوان  الواضح من الإمارات على الجيش الوطني في نقطة العلم وأبين ، فضرب الطيران بالعلم لأبطال القوات المسلحة والأمن تحت ادعاءات واهية وكاذبة والشرعية تعلم ذلك ، بل وخرجت بشكل فاجر، فالشرعية لا تقبل اتهام الجيش بالإرهاب ابدا ..!؛

_ الرسالة السابعة هي :  أن الشرعية هي صاحبة مشروع وطني كبير، ولا يمكن للقضية الجنوبية إن نحل بمشروع القرية ، لأن مشروع القرية مشروع قذر، ومشروع قزم، ومشروع لا يتسع له الوطن، شبيه بالمشروع السلالي الذي في صنعاء لا فرق بينهما فهما من مشكاة واحدة ومرجعيتهم واحدة، وأليتهم واحدة، واساليبهم واحدة، وهم في الحالتين كلهم أدوات..!؛

_ الرسالة الثامنة  هي : أن الشرعية مصممة ومصرة ومستمرة على تثبيت دولة النظام والقانون، في بسط مؤسسات الدولة الشرعية نفوذها على كل الأراضي المحررة، والسير باتجاه الأراضي غير المحررة لدحر المشروع الفارسي ، وأن أكثر المستفيدين مما جرى ويجري في عدن هم الحوثيون، ومن يقدم هذه الخدمة لهم احد شركاء التحالف مع الأسف الشديد  خدمة مجانية وليست ثمنها أية كلفة..؛ وهذه الرسالة بصوت الميسري، استجابت له المملكة، فجاء بيان المملكة العربية السعودية ليؤكد ويتبنى ما جاء برسائل الميسري وبشكل كامل .. تحية وتقديرا للمملكة العربية السعودية ملكا وولي عهد وشعبا أن وضعوا في بيانهم  الليلة  النقاط على الحروف، والتحية والشكر والتقدير موصولة للبطل احمد الميسري وجميع صقور الشرعية الأحرار.. وجمعة مباركة على الجميع ..!؛