الإمارات .. استباحة دمائنا وتذبح اليمن من الوريد إلى الوريد ...
قبل 16 يوم, 15 ساعة

الإمارات تذبح اليمن تقتل أبنائه تهين كرامة شعب عريق تدنسه وتعبث بارضه

تعتقل تقتل تهين  تستبيح دماء  الشعب

ماذا بعد؟ لا جديد كالعاده!

خطابات هتافات تصريحات تنديد بقبقه فيس واتس تويتر هذا هو الذي قدرنا عليه أن نحمي به أرضنا تبا" لكم وسحقا"

لمن ولي علينا وأصبح ذليلا" خائفا" وهو يرى الوطن يباع ؛

نعم للإمارات نعم لشجاعتها وقوتها وهي تصرخ بأعلى صوتها سنهينكم أيها اليمنيين اخرجو لنا رجالكم أن كنتم صادقين ..

هذا ما تقصده الإمارات

سنقتل رجالكم وأطفالكم ونعتقل اخياركم ونقصف جيشكم وانتم تعلمون

 ونتحداكم يا شعب اليمن أن تقفو أمامنا اذا كنتم ستفعلون.

صدقت الإمارات بهذا التحدي والوعيد

لان اليمن يريد رجالا لا أشباه الرجال  . . اليمن يريد مواقف ميدانية صارمة

 لا اجتماعات وحوارات وخطابات وتصريحات وان ننتظر من الغير التدخل

 وطن يريد مصداقية لا مسرحيات

 وطن يريد كلمة حق لا مجاملات .

الوطن يئن والبعض يتناحر لأجل منصب والآخر لأجل رئاسة والبقية يسمسرون على الوطن بالخفاء والآخر ذليل جبان خائف. ...

اليمن يصرخ من الألم والوجع والقهر

اليمن يئن ولكن من يتلمس جراحه ويداويه ؟

قزمنا الوطن بأشخاص فأصبح بنظر البعض مجرد شخص يريدون ان يقتصوا منه وينتقمون أصبحنا تافهين لأن شرعيتنا أرادت أن تكون هكذا  ترتهن للغير وتبرر قصفنا وقتلنا كيف لنا أن نقف وندافع عن شرعيه ذليله لاتستطيع حماية رجالها وشعبها وجعلت العدو يستفيد من فشلها .

اليمن يحتاج رجال في الميدان لحسم الأمور والمعركه وليس من تحت المكيفات أو ننتظر الأذن من الأشقاء والأصدقاء

اليمن حزين

 اليمن  مكلوم .

اليمن مجروح .

اليمن  يبكي

اليمن يتمزق

الوطن يبحث عمن يصدقه القول والعمل والفعل

 يبحث عمن يقف له يعمل بصدق لأجل الانتصار ورفعته والقيام به

 الوطن يبكي ولن يسمع أنين بكائه إلا القلة ممن يصدقونه الحب ويعملون بصدق دون ان ينشغلوا بما يعيقهم عن ذلك

وطني نعلم ان مصابك بأبنائك الفاشلين الذين خانوك وممن تمادوا من الفساد واللصوصيه ومتخاذلين ومتطاولين بألسنتهم وافعالهم،

الإمارات قصفت أحرقت دمرت اهانة اذلت اليمن وشعبه ولم نستطيع الرد ..

فما أصعب الدمعه حين تخنقنا حزنا وقهرا عليك يا وطني الجريح حين تبكي من ابنائك الإنذال الضعفاء الجبناء  الذين يرون انهم أكبر منك ويسعون لذاتهم على حسابك ..فسحقا لهم .

أصبح الوطن  مستباح من قبل مليشيات إجرامية ومسؤولين ضعفاء 

وطن جريح يذبح من الوريد  إلى  الوريد بيد أبناءه العاقين

وطن ينزف ويعبث به العابثين من أحقرواتفه دولة

وطن  تدنسه دولة بلا دولة ولا تاريخ وبلا شعب وبلا كرامه. ..

ومن يساعده أبناء اليمن

هنيئا لليمنيين العبودية الجديده