فضيحة مدوية لإعلام الشرعية في سيئون
قبل 6 شهر, 1 يوم

ميزانية كبيرة خصصت للجانب الاعلامي للشرعية في حدث انعقاد البرلمان في سيئون تمثلت في بدل سفر وتذاكر طيران وزعت لشلة الوزير ومسؤولي المؤسسات الاعلامية الذين لم يكن لهم دور اعلامي ناجح سواءً بالجانب المرئي او المسموع .

اعلام الشرعية الفاشل لم ينقل حدث البرلمان مباشر ، وما حدث ان اولئك ذهبوا لالتقاط الصور في سيئون.

هناك شخصيات ذهبوا ككتاب صحفيين ولم يكتبوا مقال صحفي واحد بينما هناك كتاب صحفيين غطوا الفعالية بنشاط منحها اهتمام بالغ ويموتون جوعاً لم يلقوا اي اهتمام من اعلام الشرعية الفاشل والفاسد.

اعلام الشرعية عبارة عن عصابات يضم شخصيات فاشلة فاسدة مستحوذة على كل شيئ ومحاربة لكل اعلامي نشيط وكاتب مخلص .

اولئك الفاشلون والفاسدون لهم المناصب والمرتبات المغرية والسفريات والحوافز وكل شيئ ، بينما الاعلاميين المخلصين المجتهدين والمضحين والمناضلين يعيشون أسوأ حياة ويعانون اشد معاناة ، وقيادة الشرعية لم يتحرك لها ضمير ليظل الحال داخل اعلام الشرعية ظلم وجور للمستحقين والمناضلين ودعم ورعاية  للشلل والعصابات .