يحرضهم في عدن ضد حضرموت
قبل 1 سنة, 7 شهر

القيادي الحوثي محمد البخيتي يحرض انتقالي الجنوب ضد حضرموت بسبب انعقاد البرلمان في سيئون ، قال البخيتي ان انعقاد البرلمان في عدن كان سيحرج الانتقالي بينما انعقاده في حضرموت سيكون محرج للانتقالي أكثر ، وهذا ما يظهر ارتياح الحوثي من فشل انعقاد البرلمان في عدن وتحريضه لافشال انعقاده في سيئون ، مما يؤكد للجميع اتحاد الطرفين الحوثي وانتقالي الجنوب ضد انعقاد البرلمان مما يعني ظهورهما كوجهان لعملة واحدة.

 المخجل والمعيب ظهور الانتقالي كطرف غبي احمق بتصرفاته وتعاملاته المحاربة للدولة الشرعية والرئيس هادي ليقدم خدمة كبيرة للحوثي فقط بينما هو بهذا الاتجاه والتعامل يحارب نفسه ويحارب الجنوب .

الحوثي الذي يحرض الانتقالي ضد الشرعية والبرلمان في عدن ، ها هو في نفس الوقت  يحشد للهجوم على الضالع ليتقدم على عدن وهناك سيهين الجميع من شرعية وجنوبيين ويدخل للانتقالي لغرف النوم.

الحوثي الذي يستخدم الانتقالي لاثارة صراع داخل الجنوب مع الدولة ومع حضرموت ، ها هو بنفس الوقت يكثف هجومه على الضالع ليتقدم نحو الجنوب.

لو كان الحوثي يحب الانتقالي فلماذا يحشد ضد الضالع ومريس التي ظهر قبل ايام هاني بلا بريك فيها عند وصول قوات عسكرية للدفاع عنها .

لو كان الحوثي يريد مشروع دولة للجنوب فلماذا هجم على عدن في بداية انقلابه ، ولو كان يفي باتفاقاته مع اصحاب مشروع القضية الجنوبية فلماذا انقلب عليهم المرة السابقة عندما كان الطرفين متحالفين برعاية إيرانية على  انفصال اليمن يسيطر الحوثي على شماله ويسيطرون اولئك على جنوبه.

اي صنف هؤلاء ؟

الحوثي يستخدمهم كأداة لا يستفيد احد منها سواه ، ومع ذلك مصرون على ضلالهم وغيهم دون ان يحضر لديهم قليل من العقل.

يراهن البخيتي ويقول ان انتقالي الجنوب جدير بالنجاح واخضاع حضرموته لسيطرته وافشال البرلمان معتبر حضرموت منفصلة عن الجنوب ليثير ويشجع صراع جنوبي مناطقي داخلي وهو في نفس الوقت يسعى للتقدم نحو الجنوب من الضالع ، لتظهر الحقيقة واضحة للعيان ان تقدم الحوثي وسيطرته على الضالع لن تتم الا  بوجود صراع جنوبي يتجه من عدن نحو حضرموت والذي سيقوم به انتقالي الجنوب طبعاً