من يدافع عن إب حوثي عند الشرعية داعشي عند الحوثي
قبل 1 شهر, 7 يوم

دافعنا عن إب ووقفنا مع اهالي منطقتنا حبيش جراء ما تعرضوا له من عدوان العصابات القادمة من خولان ، واردنا تشجيع جميع ابناء إب بما فيهم المتحوثين للوقوف مع قضايا محافظتهم العامة فقوبلنا بالاتهام من الطرفين الشرعية والحوثي.

إعلام الشرعية بما فيهم قناة اليمن الفضائية لم يتطرق لهذه الجريمة واتجهت نحو برامج ذات تلميح اعتبرت ذلك اثارة للصراع المذهبي والثقافي مدعية ذلك خطورة جداً .

والبعض قال اننا نريد نستهدف خولان لمساندة الحوثي ليفعل بها كما فعل بحجور مع العلم ان اصحاب خولان الذين هجموا على حبيش كلهم قيادات حوثية وخولان كلها تدين بالولاء للحوثي ومقارنتها بحجور امر  كاذب وبعيد كل البعد عن الواقع ، بل ان ابناء إب هم من يدافعون عن الشرعية بأطراف خولان واكثر جبهة صرواح وشهداءها هم من ابناء إب.

اما الحوثي الذي يقف مع خولان وافرج عن المعتدين  فيعتبرنا كعادته اننا دواعش واننا نريد ان نغوص في الماء العكر ونستخدم ما حدث من اجل ان نثير كل ابناء إب ضده.

ليست هذه المرة الاولى ان تقوم فيها قبائل من خولان بهذا العمل المشين داخل إب وحبيش بالذات ، فلقد سبق ذلك مرات عديدة مثل قيامهم قبل عشر سنوات بنهب مزارع ومضخات دبوان القادري واحراق ممتلكاته  في نفس المنطقة التي قاموا بها هذه المرة ، بالاضافة لاختطافه من قبل العديد من ابناء حبيش واختطاف سياراتهم.

هناك الكثير من ابناء إب يقاتلون مع الحوثي ولو انخازوا للوقوف بجانب قضايا محافظتهم ضد الظلم  والتسلط الذي يعانونه من المناطق التي يعتبر الحوثي منها لتخلو عن الحوثي و لكان الخاسر الكبير هو الحوثي مما يحدث في إب.

ما تعانيه إب اليوم هو نفس ما عانته ايام النظام السابق الذي كان يشجع القبائل المنتمية لبيئة المذهب الزيدي وحكم إب بطريقة تمكن اولئك من السيطرة والقوة واضعاف ابناء إب.

وهي نفس الطريقة التي يمارسها الحوثي اليوم القادم من تلك المناطق.

بل ان هناك طرف داخل الشرعية يريد ان يمضي على خطى صالح والحوثي في التعامل مع إب والسيطرة عليها مستقبلاً ، وهذا الطرف ينتمي لتلك المناطق وكان شريك لصالح في حكمه سابقاً وكان متفق معه تماماً في التعامل مع إب وفي مقال قادم سأثبت على ذلك بالأدلة.

مساكين نحن ابناء إب ، اذا وقفنا مع قضية تمس محافظتنا لنتحد جميعاً حولها ، سيتحد البقية ضدنا ، وستجتمع علينا الشرعية والانقلاب واخاف ان يتحد ضدنا التحالف العربي وإيران !!!