المستشار الذي يستشار !!
قبل 3 شهر, 1 يوم

معلوم ان في بلادي اليمن القرارات الصادره بالمستشارين تأتي من باب (التركين) وجرت العاده على هذا المنوال  من عقود ماضيه حتى سرى القول بوصف المستشار الذي لايستشار في وزاره التعليم العالي والبحث العلمي تفاجئت بااستثناء نادر وهو وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وهذا التميز يعود لمعالي الوزير استاذ دكتور/حسين باسلامه وزير التعليم العالي والبحث العلمي الذي وضع ثقتة بمستشارة فاحسن اولا الاختيار وكان الاخر عند مستوى الثقة فية والقدرة والهمة والاطلاع بمسؤليتة على خير ما ينبغي..

فالاستاذ المستشار علي سالم الانقاء نقي في تعاملة  متحمل عبئ من المسئوليه كمعاون للوزير في موضوع تنظيم واستقبال وفرز الرسائل القادمه من سفارات بلادنا بالخارج (عبر مكتب الوزير) المتعلقه بالمساعدات ويتولى  فحص الوثائق وادراجها في ملفات كل دوله على حده ويستقبل الوافدين في هذا الشأن ويوضح ويشرح للقادم والمستفسر بشكل قانوني ومنهجي وعلمي ومنطقي مقنع يخرج الطالب والدكتور من لديه مسرورا ومستوعبا وبمثلما يستقبلك باابتسامتة المعهوده يودعك بعد ان  يعطيك رقمه الخاص ليرد عليك متى ما اردت الاستفسار تخفيفا لمتاعبك ومراعاه لظروف وتكاليف التردد والعوده والبقاء في  العاصمه المؤقتة عدن ولان الاستاذ المستشار تدرج بوظيفتة من موظف بسيط بالجامعة حتى مستشار بالتعليم العالي والبحث العلمي تجد ة ممتلىء بالمعلومة وسعة بالاطلاع وتراكم معرفي ..تجسدة شخصيتة المتواضعة والبسيطة ومكتبة المتواضع والبسيط وغزارة المعرفة ومنطق الكلام الهادى مع اي كان ..حاولت ان افهم منة عن عدد الموفودين ومشاكل الطلاب بالخارج اجاب بالنسبة للارقام يمكنك الحصول عليها من قطاع البعثات احترام للتخصص اما بالنسبة لمشاكل الطلاب (يعمل معالي الوزيرمع نائبة ووكيل قطاع البعثات على معالجة مشاكل الطلاب في كافة بلدان الابتعاث المبعوثين من كل محافظات الجمهورية على حدا سوى) اما مسالة الترشيح للمنح يتم ذالك عبر لجنة متخصصة ترشح وفق معايير متفق عليها وتوزع مناصفة بين المحافظات الشمالية والجنوبية ووفق مخرجات الحوار الوطني.. ثم يقول بعد صدور قرار فخامة الاخ المشير عبدة ربة منصور هادي حفظة الله بشأن تعيين الاستاذ الدكتور حسين عبد الرحمن باسلامة وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي في سبتمبر 2016م طرح عليا فكرة الاستمرارللعمل معة كمستشار عندما كان قائم باعمال رئيس جامعة عدن  حيث كنت ايضا مستشارلة   فواجهنا صعوبة شديدة ونحن نؤسس لوزارة التعليم العالي كنا خمسة لا اكثر بدئنا عملنا من منزل الوزير رعاة الله سهرناالايام واليالي طيلة الاشهر الاخيرة من عام 2016م بدون موازنة تشغيلية وبدون مقر..حتى وصلنا الى هذا الحال وكل شي الان يمشي اكترونيا .

ووفق معايير علمية ويقول المستشار نحن رهن الاستعداد للرد  والتوضيح لا اي التباسات   و فضل ان يرتب لي لقاء مع معالي الوزير وعددا من المختصين كي اشبع نهمي في الحصول على كل المعلومات المتعلقة بالطلبة المبتعثين وهموم ومشاكل الابتعاث وانجازات التعليم العالي والبحث العلمي حيث قال الذكرى السنوية قادمة ونحن قد اعدينا لها اشياء كثيرة بمافيها فلم توثيقي معزز بالارقام سيغنيك عن كل شي.

الجدير ذكرة هنا ان ابريل القادم سيفتح استقبال جديد للمنح عبر موقع الوزارة فترقبوة وعلى امل ان نلتقي بقيادة الوزارة نعد المتابعين والقراء بطرح مشاكل الابتعاش وشكوى وهموم الطلاب من دراسات علياء وغيرها..وذالك وجة لوجه مع الوزير وكبار المختصين فالى لقاء آخر.