مَوَانِعُ الإِنْفِرَاجِ!!!
قبل 5 شهر, 6 يوم

مَا كانَ ظَنَّاً .. بِأنَّ القومَ قَدْ فَجَروا

وكَمْ خُدِعْنَا بِمنْ خَانُوا ومَنْ مَكَرُوا

خَلُّوا البِلادَ خَراباً وهيَ تُمْهِلُهُمْ

وحَاولُوا أن يُبِيدُونَا .. فما قَدَرُوا

وأَفْقَرُونَا .. فَصَار الصَّوْمُ دَيْدَنُنَا

وليلةَ العيدِ .. قَالوا لا يُرَى القَمَرُ!

جَاءُوا إلينا وكُنَّا قد بَدأْنَا بِها ..

تَرْمِيمُ مَا خَارَ .. أوتَجْبِيرُمَا كَسَرُوا!

فَجَادَلُونَا .. وَسَمُّونَا زَنَادِقَةً

وانَهَارتِ الدُّورُ لَمْ يَبْقَى بِهَا حَجَرُ!!!

*********

وَبَاتَ للموتِ رَايَاتٌ تُحَاصِرُنَا

في كُلِّ وادٍ وحَيثُ الأَمْنُ يُفْتَقرُ

وصَارَ فِينَا كَمَنْ تَاهُوا بِمَلْحَمَةٍ

تَبْنِي شَتَاتَاً وتَشْرِيدِاً لِمَن قُهِرُوا

فِجَاءَنا الغَوثُ بِالآمَالِ يَسْرُدُهَا

فَكُبِّلَ القاعُ والآكامُ والشَّجرُ

لا أفْرَحَونَا بِنَصِرٍ بَعدَ نَجْدَتِهمْ

ولاهُمُ سَلَّمُوا لِلشَّعْبِ .. يَنْتَصِرُ

ولا تَوَلَّوْا .. وخَلُّونَا نُكَابِدُهَا

أَحَلامُنَا أَنَّ صَيْفَ الخَوْفِ يَنْدَثِرُ

نَبْكِي الثَّرى أمْ ثُريَّانَا قَدِ اُغْتُصِبَتْ

أَمْ نَشْتَكِي العَجْزَ للبَاغِي ونَنْكَسِرُ؟

********

نَعِيشُ بينَ اغْتِرَابٍ أو لَظَى كَدَرٍ

من الحَياةِ .. وفِي بُلْدَانِنَا الظَّفَرُ

تَموتُ أُمِّي ولا أَلقَى لهَا سُبُلاً

كَذا أَبِي مَاتَ لمْ يَسْهُل لِيَ السَّفَرُ

ومَاتَ عَمِّي وعَمَّاتِي وإِنِّي هُنَا

مُحَاصَرٌ بِاغْتِرَابٍ .. فِيهِ أَعْتَصِرُ

أَبْكِي بِلادِي وأَرْجُو لَثْمَ تُرْبَتَهَا

لكِنَّنِي اليَومُ فِي المِيقَاتِ أَنْتَظِرُ

جَيشٌ من الشَّرْقِ .. آزَالٌ تَئِنُّ بِهِ

وفَيْلَقُ الغَرْبِ .. فِي الأَجْواءِ يَنْتَشِرُ

لا ذَا يَؤُوبُ ويَنْسَانَا .. بِلا أَسَفٍ

ولَا الَّذي جَاء للتَّخْلِيصِ يَنْحَسِرُ!

بَنَوْا لنَا حُفْرَةً كُبْرَى .. لِنَدْخُلَهَا

ويَدْخُلِ الجُبَّ فِي " الأَمْثَالِ " مَنْ حَفَرُوا!!!!