صَنعَاءُ .. شوقٌ وإغترابٌ!!!
قبل 2 شهر, 14 يوم

لو كان لي بعد العذابِ مُدَاوِيَاً

لاخْتَرْتُ كَفَّكِ كَي تَضُمَ جَراحِي

لو كُنْتُ في شَمسِ النَّهارِ مُخَيَّراً

لاخترتُ وجهكِ شمس كل صباحِ

لو كُنْتُ طَيراً بَاحِثاً عَنْ عُشِّهِ

لَفَرَدْتُ نَحوكِ في الفَضَاءِ جَنَاحِي

لو كُنْتُ مطلوباً لنُصرةِ مَوطنٍ

لجَعلتُ حُبَّكِ في الحُروبِ سِلَاحي

لو كُنْتُ أَمْلِكُ بَعد رُوحِي غَيرهَا

لوهبتُ من شَوقِي لَكِ أرْوَاحِي!

"صَنْعَاءُ" أَنْتِ في حَياتِي أُنْسَهَا

ذِكْرَاكِ لِي في غُرْبَتِي أَفْراحِي

"صَنْعَاءُ" عِطْرُكِ وَرْدَةٌعَربِيَّةٌ

فَوَّاحَةُ الأَنْسَامِ في الإِصْبَاحِ

أَنْتِ العَقِيقُ بها السَّعِيدَةُ طُرِّزَتْ

عِقدٌ من الأَصْدَافِ والأَلْواحِ

  ***********

ألقاكِ في قلبي حنيناً دائماً

يَجْلُو بأيَّامِي طريق كِفاحي

العاشقون مُقيَّدون بِعِشْقِهِمْ

وأَنَا هَواكِ في الجَوَى مِفْتاحِي

فتقبَّلي حبي .. وغَنِّي مِثلما

غَـنَّى لنا التَّاريخُ في"صِرْوَاحِ"

ياوردةً في جَنةٍ مِـن لؤلؤٍ ..

وجهُ السَّعِيدَةِ فِيكِ كَالمِصْبَاحِ

"صَنْعَاءُ" إِنِّي مُغْرَمٌ ومُتَيَّمٌ

يَشْتَاقُ يايَمَنِي الحَبِيبُ رَوَاحِي

وَلَّى الهَوَى وتَنَاثَرَتْ أَحْلَامهُ

وَبَـقِـيْتِ لِي غَزَلِي أَنَا وَوِشَاحِي!!!

 

عبد الغني السبئي 1997