ملاحظات أمام قيادات جبهة دمت
قبل 27 يوم, 8 ساعة

لست مثبطاً لعزيمتكم ولا مقللاً من قيمتكم وشأنكم ، ولكنني ناقداً ومعبراً عن وجهة نظري ، وانتقادي للخطأ وجوانب القصور ليس كرهاً لكم او حرباً ضدكم ، ولكنه حباً فيكم وحرصاً على تصحيح النجاح وتلافي الاخطاء.

لا نخفي انكم حققتم نجاحات وتقدم واوقعتم خسائر في صفوف ميليشيات الحوثي وقتلتم وأسرتم عدد منهم خلال انطلاقتكم من مريس نحو دمت ، ولكن هذا النجاج والتقدم ليس على المستوى المطلوب منكم الذي يفترض ان تقوموا به.

انطلاقتكم المباغتة من مريس نحو دمت كان المفروض ان تتقدم بسرعة وتحرر دمت في اول وهلة لتباغت الميليشيات قبل ان يأتي اي دعم وتعزيز لها .

انطلاقتكم من مريس للحقب لا تكفي وليس هناك فرق ان تتقدموا للحقب او تظلوا في مكانكم بمريس ، كانت لكم القدرة في تحرير دمت بأول لحظات انطلاقتكم وخلال ثمانية واربعين ساعة بأقل الخسائر والتكاليف  ، كونكم اربعة الوية عسكرية وانطلاقتكم التحريرية كانت في وقت غفلة للميليشيات الحوثية.

الاخوة قيادات جبهة دمت كمحافظ إب وقائد محور إب ومحافظ الضالع وقادات الوحدات العسكرية المرابطة هناك ، اعتقد انكم لم تحسبوها صح وهناك خلل اما في الخطة العسكرية او هناك قصور في التدريب القتالي للجنود.

لم تقوموا باعداد خطة ناجحة تمكنكم من تحقيق الانطلاقة المطلوبة التي لا يفيق الحوثي  إلا وأنتم قد قمتم بتحرير دمت بعملية خاطفة .

او انكم لم تقوموا بالتدريب والاعداد المطلوب لمقاتليكم.

لا يعقل ان اربعة الوية عسكرية بالاضافة للقوات الخاصة والشرطة العسكرية لإب والحزام الامني للضالع لم تستطيعوا تحرير دمت وتوقفتم وغرزتم في الحقب.

فإذا كان هناك قصور في التدريب فقادة الوحدات تتحمل المسؤولية ويجب وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

ارجوا ان لا تضعوا في بالكم الحاجة لتعزيزات من وحدات اخرى ، انتم حالياً لا تحتاجون ذلك مقارنة باعداد الالوية والوحدات التي معكم.

غير مقبول او منطقي او يتم نقل لواء الصيادي من حمك كي يأتي يساندكم .

دعو بقية الوحدات كي تشعل جبهات اخرى ولا تستنزفوا كل الوحدات في جبهة واحدة  ، فلواء الصيادي يجب تعزيزه من وحدات اخرى وينطلق من حمك نحو السبرة ميتم مدينة إب .

اما جبهة دمت فوجود وحداتها العسكرية الحالية كافية لتحرير دمت والتقدم نحو الرضمة يريم ، فقط تحتاج هذه الجبهة لمعالجة الاخطاء وتلافي القصور واشراك الجميع من الاطراف في خوض المعركة .

القوة القبلية في المناطق الوسطى والجناح السلفي يجب ان يكون مشارك وموجود .

الشيخ الدعام وكتائبه العسكرية وبقية القوى القبلية والقيادات السلفية التي كانت مشاركة في جبهة دمت قبل سقوطها يجب ان يتحدوا في خندق واحد وينطلق الجميع انطلاقة موحدة.

العميد فيصل الشعوري وكتائبه العسكرية والقوى القبلية المحسوبة على إب المنطقة السفلى من سمارة فما تحت وبقية اطراف المنطقة يجب ان ينضموا لجبهة حمك ويشاركوا مع العميد الصيادي ومن معه من الوحدات ويتوجهوا نحو تحرير مدينة إب .

انطلاق جبهتان الاولى في المنطقة الوسطى نحو دمت يريم والثانية نحو السبرة ميتم مدينة إب ستحقق عملية تحرير ناجحة وقوية وستشتت جهود الميليشيات بما يؤدي لتقدم الجبهتين معاً.

تقدم جبهة دمت يحتاج لتحريك جبهة حمك وجبهات أخرى نحو إب ، وتقدم الجبهات كلها يحتاج وحدة صف وتجمع شمل .وفق الله الجميع لما فيه مصلحة التحرير وتحقيق النصر وسدد الله الخطى.