الرئيس هادي وتغيير بن دغر
قبل 1 شهر, 1 يوم

وجدها البعض فرصة للاصطياد في الماء العكر ، عقب قيام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي باصدار قرارات تتعلق بتغيير رئيس الحكومة .

اتجهوا نحو خلق ساحة صراع جديدة ويوزعون فيها الاتهامات ويوجهون من خلالها الاساءات التي تستهدف الرئيس هادي والتي هي بالاصل تستهدف الاصلاحات والمعالجات داخل مسار الدولة.

اتهامات لجلال هادي نجل الرئيس وعدة مسؤولين آخرين بالفساد والوقوف وراء تلك القرارات .

والحقيقة ان اولئك الذين كانوا يشتمون بن دغر بالأمس هم انفسهم من يتضامنون معه اليوم بسبب اقالته وتغييره من منصبه ، مبدين احتجاجهم واستياءهم من ما فعله الرئيس هادي .

قرار تغيير بن دغر كان ناتج من متطلبات الواقع التي تفرض وجود قيادة ناجحة للحكومة تلبي طموحات اليمنيين.

لو كان بن دغر نجح النجاح المطلوب لما تم تغييره.

الأمر الآخر لابد ان نتحلى بثقافة التغيير ، المناصب ليس ملكاً لأحد ، ولابد من تغييرات بعد مرور فترة تجدد النشاط وتفسح المجال للدماء الجديدة لتدلوا بدلوها فيما يلبي متطلبات الشعب وادارة المرحلة.

الرئيس هادي هو الذي عين بن دغر ومن حقه ان يقيله ويعين غيره.

هادي هو المسؤول الاول ويجب عليه اجراء التغييرات واصدار القرارات برئاسة الحكومة وغيرها كون ذلك يدلل على استشعاره بالمسؤولية .

قرارات هادي صائبة وقوية وكلها تصب في مصلحة كل يمني ، فلا داعي للبلبلة والكلام فاضي .