بن دغر ينتصر للشعب
قبل 14 يوم, 17 ساعة

  برغم قسوة الظروف الاقتصادية والسياسية التي رافقت تولي الدكتور احمد عبيد بن دغر رئاسة الحكومة اليمنية، الا اننا نجد انه الشخصية السياسية الأكثر خدمة للشعب اليمني والوقوف مع السواد الأعظم من اليمنيين فيما يتعلق بمصالحهم وهمومهم اليومية، إذا يعتبر معالي دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر خير من انتصر للمواطن اليمني البسيط وتدخل بشكل شخصي ليلغي قرارات وزارية من شأنها الاضرار بالمواطنين اليمنيين والمصلحة العليا، الامر الذي يضعنا امام حقيقة ساطعة كالشمس في كبد السماء مفادها ان الدكتور بن دغر تميز على كل اقرانه الذين سبقوه في رئاسة الحكومة اليمنية فيما يخص الانتصار للشعب اليمني والحفاظ على المصلحة الوطنية العليا.

يكفي معالي دولة رئيس مجلس الوزراء فخرا انه تدخل بشكل قوي وحاسم ضد قرار الهيئة العامة لطيران اليمنية الذي قضى بزيادة خمسين دولار في أسعار التذاكر على كل تذكرة سفر وهو ما استفز المواطن اليمني البسيط وجعله يشعر بالتذمر والقهر، لكن بن دغر تدخل بشكل شخصي واستجاب لأنين الشعب وشكواه والغى قرار الزيادة معيدا الأسعار الى سابق عهدها، وهو موقف وطني مشرف لمعالي رئيس الوزراء الذي انتصر للشعب اليمني في احلك الظروف واصعبها، وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على إنسانية بن دغر وتفانيه في خدمة المواطن اليمني البسيط.

موقف اخر يجسد عظمة القائد الانسان معالي دولة رئيس مجلس الوزراء فيما يخص شكاوى المواطنين بشأن خدمة عدن نت، حيث ان وزارة الاتصالات كانت قد اقرت مسبقا ربط شراء شرائح الخدمة بشراء جهاز المودم وهو ما أثقل كاهل السواد الأعظم من اليمنيين، الذين لم يجدوا امامهم سوى بن دغر يشكون اليه حالهم، لكن بن دغر لم يخيب امالهم، حيث وجه الوزارة بعدم ربط بيع خدمة الانترنت بجهاز المودم تسهيلا للمواطنين، وهو موقف اخر ينتصر فيه بن دغر للشعب اليمني بطريقة اغاضت الأعداء واثلجت صدور الأصدقاء.

المواقف التي انتصر فيها معالي دولة رئيس مجلس الوزراء للشعب اليمني كثيرة وكبيرة يصعب حصرها او عدها في هذا المقال ولذا فإننا نكتفي بالإشارة الى نماذج قليلة من تلك الموقف التي كان أبرزها توجيه كافة الوزرات والهيئات والمؤسسات الحكومية اليمنية بالعمل الحثيث على استقبال وايواء النازحين اليمنيين القادمين من محافظات الشمال الى الجنوب هربا من بطش المليشيات الحوثية الإيرانية الكهنوتية، بالإضافة الى ذلك وجه بن دغر وزارة المالية بصرف مرتبات الموظفين النازحين الى المناطق المحررة، فضلا عن صرف اعانات مالية للعوائل الفقيرة التي لا تمتلك مرتبات، هذه الوقفة الإنسانية العظيمة والعمل الوطني المتفاني في خدمة الشعب والانتصار لقضاياه المعيشية تجعل من بن دغر القائد الانسان خالدا مخلدا في صفحات التاريخ المضيئة شاء من شاء وابى من ابى.