عدن تفقد السلطان رافض الهوان وهيمنة العربان.
قبل 1 سنة, 6 شهر

ماذا أقول في رثاء اخي وصديقي ورفيق عمري، صاحبي ذلك الرجل الذي فقدناه وفقدته عدن حين احتياجها لرجالها الفرسان ، فقدت عدن ابن لها  فارس شامخ كجبل شمسان ابنها وابن الجنوب واليمن انه سلطان محمد عبد الله الشعيبي رافض الهوان وهيمنة العُربان القادمون من خارج الاسوار انه العاشق الولهان لعدن المنار ومحبها وأهلها الابرار ، هو من عاش نضالاً تربى عليه خاضه دون هوادة منذ ريعان شبابه ، أُرثي من ؟ أُرثي ذلك الشاب اليانع الذي لحق بركب مناضلي جيش التحرير أم أُرثي أحد أبرز الوجوه المجتمعية الذين ناضلوا دوماً من اجل إعادة البسمة لكل طفل وامرأة وشيخ في مدينته التي تربّى وترعرع فيها ، أم أُرثي فيه المعاناة من سجونها وسجانيها كما الجحافل المتدفقة والمنتقمة من كل مدنية عدن واهلها . ظل يناضل محاولاً الإمساك ببوصلة الحياة والنماء لدرء مخاطر القادم المجهول والعابث المُغيب اللامسؤول حتى أختاره البارئ إلى جواره ، كان ميثاق شرف ووفاء لكل من عرفه وعاشره ووطنه وترابه كان محب لكل ما حوله ، كان إنساناً متدفق المحيا يعيش في لحن الحياة يبذل كل ما بين يديه من أجل ابتسامة طفل تنير الطريق وتمحو الظلام ، انه السلطان رحمه الله واسكنه الفردوس وغفر ذنبه والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون .

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet