التفاتة إنسانية رائعة ..تتضمن أيضا رسالة هامة للإخوة في المملكة..!
قبل 6 شهر, 8 يوم

توطئة : أبدأ بتنبيه وتحذير العملاق الثقافي والوطني الكبير وصاحب الموقف الثابت والجلي  الأستاذ معالي وزير الثقافة الأسبق الأخ/ خالد الرويشان .. ؛ حيث كتب : " عودة المغترب اليمني في ظروف اليمن اليوم كارثة كبرى بل قنبلة ستودي بما تبقى من اليمن .وستتذكرون إن آثارها أيضًا ستطال السعودية قبل اليمن! ؛ لأن الحوثيين ينتظرون عودة المغتربين بفارغ الصبر: شبابٌ ، وغاضبٌ ، وبلا عمل أو أمل والجبهات في انتظارهم ..قرارٌ أحمق توقيتًا ونتائجًا.."

محاولات عدة جرت قبل توجيه الرئيس هذا اليوم..:

فقبل ما يقارب الأربعة اشهر  .. " التقى الأمير محمد بن سلمان بالفريق الركن علي محسن صالح نائب الرئيس اليمني، على هامش اجتماع مجلس وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب. وتطرقا "لاستكمال عملية التحرير واستعادة الدولة اليمنية ومحاربة الإرهاب وتحسين أوضاع المغتربين اليمنيين لدى الأشقاء في المملكة.

وأعرب نائب الرئيس عن تقدير بلاده للتسهيلات التي منحت للمغتربين اليمنيين في المملكة، في ظل الأزمة التي تعيشها اليمن وأمل أبناء الشعب اليمني في استثناء المغتربين من بعض الإجراءات. من جانبه أكد ولي عهد المملكة على حرص بلاده على مصلحة أبناء الشعب اليمني، وعلى تسوية أوضاع المغتربين اليمنيين ومعالجة مشكلتهم.. "

هذا بالطبع حديث وسائل الاعلام الرسمي اليمني والسعودي عن مسؤولين كبار بحجم نائب رئيس الجمهورية وولي عهد المملكة العربية السعودية ..وقبل عدة أسابيع شكل الرئيس عبده ربه منصور لجنة عليا برئاسة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية للغرض ذاته ..ويبدوا أن المحاولات اليمنية لم تؤتي الثمار المطلوبة في استثناء المغتربين اليمنين من بعض الإجراءات .. لاعتبارات لا نعلمها لكننا نرى أنها مضرة حتى بما تقدمه المملكة من إمكانيات تفوق بكثير ما قد تتحصل عليه من الإجراءات المطبقة على المغتربين ..؛ خصوصاً وان الحوثين قد هللوا فرحا بالإجراءات السعودية المعلنة ودعوا العائدين للالتحاق بالمعسكرات للدفاع عن حياض الوطن..!

 الالتفاتة الرائعة والمعبرة من قبل رئيس الجمهورية وتوجيهه المسؤولين في كيفية التعامل مع العائدين : " وجه الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية بإعفاء المغتربين اليمنيين العائدين إلى بلادهم بصورة نهائية من الرسوم الجمركية والضريبية على كافة منقولاتهم وممتلكاتهم الشخصية من الأثاث المنزلي والأجهزة الكهربائية الشخصية، وشمل توجيه الرئيس تخفيض نسبة الرسوم الجمركية على السيارات والآليات والمعدات الشخصية للمغتربين العائدين بصورة نهائية بنسبة 85٪ ولمدة ستة أشهر .. "

الاستنتاج..! إن هذا التوجيه بحق يحمل دلالات ذات أبعاد سياسية واخلاقية خصوصاً مع دول التحالف وعلى رأسه المملكة العربية السعودية .. ؛ ويحمل في الوقت ذاته دلالات ذات مدلول وطني  ويدل على المسؤولية الوطنية العالية عند الاخ الرئيس والمشبعة بالبعد الانساني الرفيع التي يتمتع بها فخامة الاخ الرئيس، ولا يخلوا من عتاب أخوي ورجاء للإخوة في المملكة  انهم هم الأولى بإعفاء اليمنين من بعض الاجراءات المتخذة في المملكة على الوافدين عموماً واستثناء اليمنين منها..! ؛ نعم..! ؛ كان توجيها  مشفوعاً إذاً  بطلب غير معلن للأشقاء في المملكة بمكرمة له لإعفاء اليمنين ،لكنه بأخلاق البدوي  والذي يحمل الفضل لأهل الفضل فلم يستطع البوح حتى لا يكون طلبه محل انتفاد او خذلان أو ثقالة على من أكرموه طوال السنين السابقة..! ؛ وهذا يدل على احترام وتقدير للمملكة ملكاً وشعباً ؛و احترام قوانين واجراءات المملكة..!؛ نعم! ؛ فالرئيس الشرعي وحكومته يعجزون عن تقديم الشكر الجزيل للمملكة وملكها وولي عهده لمساعداتهم  لليمن واليمنين..؛ وكما قلت فان توجيهه لا يخلو من أمل الواثقين بأن السعودية هي التي ستتدخل وستوقف ترحيل اليمنين؛  فمضمون التوجيه يحمل  رسالة مفادها أنني كرئيس للجمهورية اليمنية لا استطيع غض الطرف عن المعاناة التي يعانيها كل اليمنين اجراء الانقلاب ولأنني قد ادركت تلك المعاناة ،وبالتالي طلبت من المملكة التدخل معنا  لإنهاء تلك المعاناة فاستجابت مشكورة،فانني لا استطيع تحمل معاناة إضافية جراء عودة المغتربين ،وبالتأكيد فإني على ثقة من المملكة لن تبخل باستثنائهم  من قد يسبب لهكم ضرراً لهم ولأسرهم  في حالة لا سمح الله عادوا ..!

واستنتاجي الخاص لا يعقل ان المملكة وقيادتها وهم الذين لبوا  وقدموا الغالي والنفيس في سبيل تحرير اليمن من ان تقع تحت السيطرة الفارسية وتعهدت بإنهاء الانقلاب أن يعيدوا المغتربين لكي يتم استقطابهم وتجييشهم في قتال المملكة، خصوصا وان الحوثين يعانون من الحصول على مقاتلين جدد للقتال الداخلي والخارجي..!

التوصية..!: أوصي المملكة ان تعيد النظر وتستثني اليمنيين من إجراءاتها ،وتستثنيهم في هذا الظرف العصيب..!

...

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet