ما وراء الخلافات الخليجية
قبل 5 شهر, 22 يوم

الكثير إقتنع ان السبب الرئيسي للازمه بين قطر والسعوديه والامارات هو التصريحات المنسوبه الى امير قطر والتي نشرت في وكاله الاخبار القطرية وهذا غير صحيح 

هذه التصريحات كانت فقط مدخل لإعلان الازمه 

السبب الرئيسي الذي فجر صنفور الخلافات هو بيان قمة الرياض الذي ادرج جماعة الاخوان وحركة حماس في قائمه الارهاب بالاضافه الى اسباب اخرى تتعلق بالوضع في اليمن والمنطقه

دبلوماسيا من الواضح ان قطر احرزت تقدما في قطع الطريق امام التصعيد على خلفية أزمة التصريحات المنسوبة لأمير قطر

إستراتيجية قطر قامت على محورين

الاول : نفي تلك التصريحات واعتبارها مفبركة نتيجة اختراق موقع الوكالة

وعزز هذا الافتراض فيديو مزور مسرب لتلفزيون قطر وهو يبث شريط أنباء بتلك التصريحات

 السؤال :

من قام بهذا التزوير ؟!

 قد يكون طرف خارجي من دبر لهذه العملية وقد تكون جهة اخرى قطرية للتشكيك في الموضوع برمته لان الثابت ان التصريحات المنسوبة لأمير قطر بثت في صفحات ومواقع الوكالة القطرية وان جرى التاكيد على وقوع اختراق لها 

فيما من السهولة إثبات تزوير الفيديو المنسوب لتلفزيون قطر

المحور الثاني: إعلامي

 التشكيك في مصداقية وسائل الاعلام التي نفذت الحملة خاصة وأنها لم تتوقف عن مواصلة الحملة رغم تصريحات النفي القطرية ولفت الأنظار الى لاعب يقف وراء تدبير تلك العملية وهو ما أثار عاصفة من الجدل حول الاهداف والمرامي والأغراض من كل ذلك وتركيز الاهتمام على عرض جوانب الخلافات بين سياسة قطر وسياسات دول اخرى وتقليص مساحة الاهتمام شيئا فشيئا بالموضوع الأساسي

ما زاد من ظبابية المشهد ان طرفي الازمه لم يتحدثا بشكل واضح ان  بيان قمة الرياض هو سبب انفجار الخلاف

فهل ستخرج السعودية بشجاعة وتقول سبب الخلاف

اعتقد هذا مستبعد لان الرياض اعتادت الاختباء خلف عناوين غير العناوين الرئيسية وما يجري في اليمن خير دليل وهو ما يعني ان الأزمة ستعود الى الكواليس وعودة الأزمة الى الكواليس يحرم الرياض وحلفها من ممارسة الضغوط الاعلامية على قيادة قطر ويحرمها من تأسيس مشروعية لاي تصعيد اعنف كما ان عودة الأزمة الى الكواليس ستمكن قطر من اللعب بأوراق اخرى ستطرح على الطاولة لأحداث توازن في المفاوضات

 

يعني نحن امام خيارين اثنين

إما أن تعلن اسباب الصراع والخلاف ويدخل الطرفان في مواجهة مباشرة وتصعيد لا ندري اين ستقف حدوده

او الرضوخ لمقتضيات طاولة المفاوضات والاستناد على حجم الاوراق التي يمسك بها كل طرف

بالإمكان ان تعلن قطر تخليها عن الآخوان في نهاية المطاف اذا لم تجد بدا من ذلك ولكنها في اعتقادي لن تشارك في اي تحالف لضرب الآخوان وكل مل ستقدمه وقف الدعم

السؤال :

هل سينتهي الاخوان إذا قررت قطر التخلي عنهم ؟

شخصيا لا اعتقد ان توقف دعم قطر سيعني نهاية قصة الاخوان لان من سيقول ذلك يفترض سلفا ان قطر هي عاصمة الاخوان وهي قلبهم السياسي والفكري واظن ان ليس هناك عاقل سيقتنع بهذا الطرح

سؤال اخر  عّن علاقة السعودية والإمارات بقطر كيف ستكون اذا توقفت عن دعم الآخوان  

هل ستزول اسباب الخلاف ام سيستمر التوتر؟!

أعتقد  ان الخلافات ستأخذ ابعاد اخرى وسنعود الى مرحلة التأزم الدبلوماسي والضرب تحت الحزام

لان السعودية لن تتجرأ على اعلان اسباب الخلاف هذه المره

بالنسبة لحماس ليست مشكلتها انها من الاخوان بل مشكلتها انها حركة مقاومة تمتلك قدرات نوعية

والسؤال :

ما الذي يجعل قطر ترعى حركة حماس ؟!

الجواب سياتي من البيت الأبيض الذي طلب من قطر في فترات سابقة حث حماس على المشاركة السياسية في الانتخابات ومحاولة احتواء حماس

قطر لعبت هذا الدور رغم تحفظ حماس بداية الامر لانها تدرك ان مشاركتها لن تكون مقبولة غير ان القيادة القطرية أكدت لحماس ان مشاركتها محل ترحيب وتواصل دور قطر حتى بلغ مرحلة إصدار حماس وثيقتها السياسية التي وافقت فيها  بالقبول بدولة فلسطينية على حدود ٦٧ وهو موقف منظمة التحرير الفليسطينية

بالمختصر تحرك قطر مع حماس تم بطلب أميركي واظن ان أميركا لازالت تعطي قطر هذا الدور لانها تريد احتواء حماس ولن تترك الامر يخرج عن نطاق السيطرة وينتج تطورات ومفاجئات

الأمريكان ليسوا اغبياء فهم يشتغلون على كل المسارات

 

اما قصة التحالف القطري الإيراني الذي يروج لها احد اطراف الازمه فهي قصة رديئة

كيف يقبل هذا الكلام وقطر تخوض مواجهات في اكثر من صعيد ضد ايران في سوريا والعراق وتركيا ؟!!

اين هذا التحالف من موقف قطر الاقوى من بقية دول الخليج المتمسك برحيل الأسد ونظامه عن سوريا ؟!

 

هناك تناقص واضح بين الواقع وقصة تحالف قطر مع ايران

وكلنا يعلم ان علاقة دولة خليجية مثل عمان اقوى وأمتن بل ومعلن مع ايران فلماذا لا نرى ضغط سعودي إمارتي وتصعيد ضد عمان كما هو الحال مع قطر

كما ان علاقة دولة الكويت بايران اكثر استقرارا ودفئا من علاقة ايران بقطر بل ان الكويت تسعى بكل قوة للفوز برضى ايران وشراء مودتها لانها تشعر بتهديد وجودي من قبل مليشيات الشيعة التي تحكم العراق اليوم والتي قد تنفض على الكويت بإخطار او تلميح او إشارة من طهران او من خامنئي

وهنا يسقط ادعاء ان من اسباب الخلاف بين الرياض وأبو ظبي من جهة والدوحة من جهة اخرى ايران او التحالف مع ايران

في الحقيقة نريد خطابا يحترم عقولنا اما ان نساق كما البهائم الى حظيرة الوالي او الشيخ فهذا لم يعد مقبولا في عالم اليوم فليكفوا عن الخداع وليقولوا لنا ماذا وراء هذا التصعيد وما هي اسبابه الحقيقية وكيف يحدث وجنود قطريون يقتلون ويصابون وهم يحمون حدود المملكة من الحوثيين

هذا وضع مجنون يوضح طبيعة الصراع فالمنطقة  كلها يعاد تشكيلها ولن يسلم احد من هذه الارهاصات

الخطة تقوم على اعادة حرث المنطقة ونزع جذور مراكز قوى ونفوذ وقوى فكرية تتعارض مع مقومات مستقبل المنطقة من منظور من يدير هذه العملية وهم من يتحكمون في ادارة العالم

خارطة التحالفات تتغير بطريقة غير منطقية وظروف سياسية غامضة وفِي مدى زمني قصير لا يعقل

هذا الاضطراب في خارطة التحالفات ينم عن اضطراب السياسات لدول المنطقة وتخبطها وعدم قدرتها على استيعاب المتغيرات العالمية والإقليمية ورسم استراتيجيات دقيقة الاهداف ومحددة وبالتالي تعجز عن بناء رؤى سياسية واضحة  تراعي مصالح الدول المتحالفة في المنطقة

.....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet