اليمن اليوم
قبل 9 شهر, 12 يوم

المشير / عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية- يعمل بصمت وبخطوات واثقة وثابتة في ترتيب الأوضاع السياسية في اليمن. أستقر في العاصمة المؤقتة عدن بعد ترتيب مجمل الملفات بمقر إقامته السابق في الرياض.

الفريق الركن/ علي محسن – نائب رئيس الجمهورية؛ هو ذلك البطل الذي يعمل بصمت وبهدوء وبخطوات ثابتة وواضحة المعالم في الجانب العسكري. ظُلم كثيراً وشوهت صورته وتاريخه بشكل ممنهج منذ سنوات طويلة من قِبل إعلام الحوثي وصالح. يكفيه فخراً اليوم أنه وكامل قادته السابقين في قمم الجبال وبطون الأودية والخطوط الأمامية مدافعين عن عزة وكرامة الوطن والمواطن. تعززت الجبهات بالرجال المدربين والعتاد الحديث. اليوم يعمل ويوجه ويشرف ويتابع كل شؤون الملف العسكري وبإشراف واضح وجلي من قِبل الرئيس هادي. كما أنه أعاد التواصل مع هامات وقامات اليمن في الداخل والخارج؛ وغداً تسمعوا مايسركم.

د. أحمد عبيد بن دغر- رئيس الحكومة؛ يقود معركة إعادة بناء مؤسسات الدولة وإستعادة ثقة المواطن في الداخل وثقة المجتمع الدولي بالحكومة الشرعية. يعمل بصمت وبدراية ومعرفة كاملة بخفايا مشروع الإمامة باليمن ومشروع إيران بالمنطقة على عكس رجل الكاميرا والإعلام والفيسبوك السيد بحاح.

 اليوم تستعد حكومته للبدء بدفع رواتب  موظفي الدولة في كامل تراب اليمن؛ وبإشراف كامل من  الرئيس هادي.

قادة وضباط وأفراد ومقاومة الجيش الوطني؛ يتقدمون بثقة في كل جبهات العزة والكرامة. وستنفرط مسبحة الغدر والإنقلاب  قريباً.

المجتمع الدولي اليوم تعززت ثقته بالشرعية؛ وأقتنع بإن الحوثه وحلفائه غير جادين في مفاوضاتهم.

الحوثيين غارقين في نهب التجار الصغار بعد أن نهبوا الكبار ومهمومين بكيفية الحفاظ على مسروقاتهم وتهريبها خارج البلاد. فوضى عارمة داخل صفوفهم. يواجهون رفض شعبي كامل. لا يجمعهم بالمؤتمر إلا مسألة مصالح شخصية لزعمائهم. سقطت كل شعاراتهم وكذبهم. اليوم يخشون من إنتفاضة الشعب كخوفهم من الجيش الوطني القادم.

اليوم وضع الشرعية في أحسن حال؛ بعد أن تم ترتيب صفوفهم وأنتقلوا من مربع الدفاع الى مربع الهجوم

كم أتمنى أن يُغلق هذا الملف بمصالحة تحمي اليمن وأهلها الكرام؛ وهذا الموضوع يظل بيد الحوثي وصالح، ودماء ودمار وجوع وبرد ومرض وتشرد اليمنيين في أعناقهم.

نسأل الله السلامة للجميع

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet