السعودية: تداعيات الإعدامات
قبل 4 سنة, 1 شهر

** اعدام 47 شخص في وقت واحد امر ملفت للنظر ويطرح سؤال عن حقيقه حجم القوى التي تناصب السعودية العداء ومايعكسه ذلك من وجود تناغم في النسيج الاجتماعي السعودي من عدمه ..

** ضم المرجع الشيعي نمر النمر الي القائمه قد يعني  للبعض محاوله السعودية لخلط الاوراق وتقديم الطائفة الشيعية بصورة لاتختلف عن تنظيمات على شاكلة القاعدة وداعش ... هذا الخلط اذا كان مقصود هو خلط خطر وتداعياته قطعآ سلبيه ..

** الولايات المتحدة رفضت اعدام نمر النمر واشارت الي امكانية تاجيج الصراع الطائفي كمحصلة لذلك الاجراء ... جدير بالذكر ان الامين العام للامم المتحدة حذر في وقت سابق من اعدام نمر النمر ..

** داعش والقاعدة تعتقد بان الغرب والامريكان حلفاء وداعمين  للسعودية وعلية فالغرب بالنسبه لداعش وراء تلك الاعدامات ..

** الاعتقاد السابق يهدد الغرب ويعطي تبريرات اخري للدواعش والقاعدة من تنفيذ عمليات ارهابية في اوروبا او امريكا ...

** هذا التهديد سوف يقود في النهائية الي مزيد من الضغوط الغربية على المؤسئسة الدينية في السعودية ومطالبتها بتغيرات واصلاحات جوهرية في منظومتها الدينية ...

** ليس سرآ ان الاسرة المالكة في السعودية في أمس الحاجة لمواصلة الدعم الامريكي والغرب لها وخاصة في صراعها الحالي في اليمن وسوريآ وبالتالي امكانية التصادم مع الغرب ليس وارد حاليآ ... في المقابل لن تصمت المؤسئسه الدينيه في السعودية كثيرا اذا ماحاولت الاسرة المالكه الاستجابة للغرب وسعت الى تحجيم دورها .. وعلية فالقادم قد يحمل الكثير من المفاجأت ... بعبارة اخرى لا يمكن التهوين من تداعيات تلك الاعدامات في المستقبل القريب ..

++هامش

عدن: ال3 القوى

1- قوى الشرعية ومن انضم اليها من مكونات وفصائل الحراك الجنوبي ..

2- قوى مكونات وفصائل الحراك الجنوبي المتشككه بنوايا ومشروع الرئيس ..

3- قوى متطرفه ذات خلفيات دينيه ومناطقيه وعائلية ليست لها علاقة بالقوتين اعلاه ..

+ انعدام رؤيه سياسية واضحة بين القوى 1& 2 هو سبب حقيقي وراء تدهور الوضع الامني في عدن .. واستمرار غياب تلك الرؤية يعطي مزيد من الهامش للقوى المتطرفه بالتحرك وخلق مزيد من الفوضى ..

[email protected]