قائد اللواء 22 ميكا: هناك خطط عسكرية لتحرير مدينة تعز وسيسمع الجميع ما يسر
قبل 15 يوم, 46 دقيقة
2017-09-08ظ… الساعة 20:46

التغيير - حاوره – وئام الصوفي:

أكد قائد اللواء 22 ميكا العميد صادق سرحان أن العمليات العسكرية في تعز تسير بحسب خطة عسكرية مدروسة من قبل قيادات الجيش الوطني ومصادق عليها من قيادة محور تعز ومن الحكومة الشرعية.

وكشف العميد سرحان في حوار خاص مع “سبتمبر نت” عن تراجع الروح المعنوية للمليشيا الانقلابية، بعد مقتل وجرح العشرات من قيادتها الميدانية في معارك تحرير مدينة تعز.

وتطرق سرحان في الحوار الى سير المعارك في مدينة تعز، ضد مليشيا الانقلاب، مشيداً بالدور الكبير الذي تقدمة دول التحالف العربي في سبيل استعادة الشرعية في اليمن.

* ما هي آخر مستجدات الملف العسكري وإلى أي مرحلة وصلت معركة تحرير تعز؟

– هناك خطط عسكرية لتحرير مدينة تعز وسيسمع الجميع ما يسر خلال الايام المقبلة، والعمليات القتالية في اللواء 22 ميكا سواء في الجبهة الشرقية او بالجبهات الاخرى التي تقع تحت سيطرة اللواء كلها تسير بحسب خطة عسكرية مدروسة من قبل قيادات اللواء مصادق عليها من قيادة المحور ومن القيادة العليا ممثلة بالحكومة الشرعية.

*ماذا عن تحرير القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات؟

– ابطال الجيش الوطني لازالوا صامدين بمواقعهم في القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات هذه المواقع كانت تعتبر استراتيجية لدى العدو عسكريا وسياسيا، ولهذا الانقلابيون منزعجون جداً من انتزاعها واستعادتها إلى الشرعية في شهر رمضان، ولا زالوا يركزون هجماتهم القوية محاولين استعادتها، ولكن الابطال يقفون لهم بالمرصاد وقاموا بتثبيت المواقع وتحصينها، واصبحت قوية وانكسرت كل محاولات المليشيا وتحطمت معنويات مقاتليها.

*على ماذا اعتمدت خطة تحرير معسكر التشريفات والقصر الجمهوري شرقي مدينة تعز؟

– كان اعتمادنا اولاً على الله سبحانه وتعالى وعلى عزائم المقاتلين في الجبهة، وكذلك الدعم المقدم من القيادة العليا، ومن التحالف المساندة الجوية والتي نفذت كل الأعمال بحسب الخطة بنجاح ويقف ابطال الجيش الوطني بصمود امام هجمات مليشيا المخلوع صالح والحوثي الانقلابية في الجبهة الشرقية والتي تحاول من خلالها استعادة القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات ويفشلون هجماتها ويكبدونها خسائر فادحة بالأرواح والعتاد العسكري، حيث مدفعية الابطال تمكنت من استهداف تجمعات للمليشيا الاسبوع الماضي وقتلا قياديان وجرح العديد منهم.

*المليشيا الانقلابية تواصل ارسال تعزيزاتها العسكرية باتجاه تعز وخصوصاً الجبهة الشرقية وجبهة الشقب التابعة لمديرية صبر الموادم ، كيف تواجهون هذه التعزيزات؟

– الانقلابيون مستمرون بإرسال التعزيزات وبشكل كبير جدا، أسلحة ومعدات وأفراد، ويعملون على محاولة احراز تقدم على الارض من خلال شن هجمات على مواقع الابطال في الجبهة الشرقية او بمنطقة الشقب، ويستخدمون كل أنواع الأسلحة المتوفرة لديهم، ولكن أمام صلابة وبسالة رجال الجيش الوطني في اللواء 22 ميكا، يقف العدو عاجزاً عن تحقيق ما يريد.

* اعلام الانقلابيين لازال يصر على سيطرة المليشيا على القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات ما ردك ؟

– هكذا هو اعلام المليشيا الانقلابية يحاول ان يرفع معنويات مقاتليه من خلال اعلامهم الكاذب ويحقق انتصارات وهمية عبر الاعلام حتى لا يفقد مناصريهم ومقاتليهم المعنويات.

*المليشيا الانقلابية كعادتها تقوم بزراعة ألغام أرضية وعبوات ناسفة من المواقع التي تنسحب منها، كيف تتصرفون معها؟

– العدو طبعا كعادته يقوم بأساليبه الانهزامية من خلال زرع حقول الغام حيث قام قبل انسحابه من معسكر التشريفات والقصر الجمهوري، وفي اماكن كثيرة حول هذه المواقع، بزرع مئات الالغام الارضية والعبوات الناسفة الا ان الابطال، يتعاملون مع هذه المشكلة بواسطة المهندسين العسكريين، بما لديهم من امكانات في كشف ونزع تلك الألغام، ولو ان هذه الامكانات في بعض الاحيان تكون غير كافية ورغم هذا اصيب بعض الافراد بجروح نتيجة تلك الألغام.

*سيادة العميد.. يتساءل العديد من المراقبين كيف ولماذا تأخر تحرير محافظة تعز ؟

الكل يعلم ان المليشيا الانقلابية دفعت بكامل قواتها باتجاه تعز بالإضافة الى انها حتى فتحت عدد من الجبهات الريفية مثل جبهة حيفان والمسراخ والشمايتين والمعافر وعدد من الجبهات الاخرى، أيضا لا تنسى ان قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استطاعت خلال عامين ونصف الوصول الى مشارف الحوبان في الجبهة الشرقية وفي الجبهة الغربية الوصول الى مشارف البرح وفي الجبهة الشمالية الوصول الى مشارف شارعي الخمسين والستين ونحن لا شيء مقارنة بما يمتلكه العدو من عتاد، ولكن نحن نؤكد ان وجهتنا القادمة تحرير تعز بشكل كامل ونحن نطمح ليس لتحرير تعز فقط وانما لتحرير ما بعد تعز ايضاً.

*ممكن تحدد لنا المواقع التي تقع تحت سيطرة اللواء 22 ميكا وهل للواء مشاركة في جبهات اخرى تحت قيادة الوية اخرى ؟

– المواقع التي تقع تحت سيطرة اللواء الجبهة الشرقية بالكامل، والجبهة الشمالية، وكذلك كل المواقع في جبل صبر، كلها تحت سيطرة اللواء، اما بخصوص مشاركة اللواء 22 ميكا في جبهات قتالية اخرى تحت قيادة الوية اخرى نعم معنا عدد كبير من المقاتلين في الجبهة الغربية ويقاتلون تحت اطار اللواء 17 مشاة بالإضافة الى عدد كبير في جبهة الصلو وعدد من الجبهات الاخرى التي تقع تحت اطار اللواء 35 مدرع بالإضافة الى ان اغلب مدينة تعز تحت سيطرة اللواء، وإذا توفرت امكانيات اللواء قادر على تحقيق الكثير أمنياً وعسكرياً.

*هل لديك رسالة للحكومة الشرعية ودول التحالف العربي؟

نشكر القيادة السياسية والعسكرية ممثلة برئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة عبدربه منصور هادي، ونائبة الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الوزراء، ورئيس هيئة الاركان العامة، وكذلك القيادة على كل المستويات على أشرافهم المباشر علي معظم الاعمال القتالية التي تنفذ في محافظة تعز، كما نشكر دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وملكها، ونشكر ودولة الامارات العربية المتحدة على ما يقدمونه من دعم ومسانده للجيش الوطني في اليمن عامه وفي تعز خاصة ونطلب المزيد من الدعم الذي يوفي ويكفي في تحرير تعز واطلب من الحكومة الشرعية والتحالف اعتماد الخطط المقدمة.

*كلمة اخيرة تود قولها “؟

– اقول للجيش الوطني في تعز ولقوات اللواء22 ميكا نحن نشكرهم على ما يحققون من انتصارات في اعمالهم العسكرية، التي اذهلت العدو، وتجبره على الانسحابات المتتالية وتضحياتهم وإقدامهم واصرارهم على تحقيق النصر، والنصر سيكون على أيديهم، وايدي المخلصين في تعز، وأشكر نساء ورجال تعز واطفال وشيوخ تعز على صمودهم الاسطوري امام تلك الهجمة الهمجية من قبل الانقلابيين الحوثيين والمخلوع صالح المتحالف معهم، والذي سخر كل ما لديه من قوات وعتاد واسلحة مختلفة الأنواع في سبيل تحقيق الموت لأبناء تعز، واقول للمخلوع انت السبب في تدمير اليمن، وقتل اليمنيين والنصر قاد.

 

....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

 

الأكثر زيارة