الجيش يواصل عملياته العسكرية في جبال حام بالجوف
قبل 2 شهر, 8 يوم
2017-07-14ظ… الساعة 17:35

التغيير – صنعاء:

اشتدت حدة المواجهات العسكرية بين الجيش الوطني، المسنود من مقاتلات التحالف، وميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في جبهات الجوف وتعز وميدي المحاذية للسعودية، في ظل مواصلة قوات الجيش عملياته العسكرية لتطهير المدن والمحافظات اليمنية من الميليشيات الانقلابية واستعادة شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقتل ما لا يقل عن عشرة من الميليشيات الانقلابية، وأسر 10 آخرين في مواجهات اندلعت في جبهة كهبوب، شمال مديرية المضاربة التابعة لمحافظة لحج.

وبحسب مصادر عسكرية فقد تصدت قوات الجيش الوطني لهجوم مباغت شنته ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية على مواقعها في كهبوب، سقط على أثره قتلى وجرحى من الميليشيات الانقلابية، علاوة على سقوط أسرى بيد الجيش الوطني، مشيرة إلى أن التقدم جاء بإسناد جوي من طيران التحالف العربي التي شنت قصفها على مواقع وتجمعات الميليشيات الانقلابية المحيطة بكهبوب بما فيها مديرية المضاربة، وكذلك موزع التابعة إداريا لمحافظة تعز، كبدت الميليشيات الانقلابية فيها الخسائر البشرية والمادية.

وفي محافظة الجوف، تواصل قوات الجيش الوطني عملياتها العسكرية وتقدمها الميداني في مختلف الجبهات خصوصا في سلسلة جبال حام، شمال مديرية المتون، التي استعادت فيها عددا من المواقع الاستراتيجية التي كانت تتمركز فيها ميليشيات الانقلاب خلال الأيام الماضية القليلة بعد معارك عنيفة سقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين، بمن فيهم قادة وضباط عسكريون في صفوف ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وبحسب مصادر في المقاومة الشعبية في الجوف، فقد أكدت لـ«الشرق الأوسط» أن «الميليشيات الانقلابية كثفت من هجماتها على مواقع الجيش الوطني في جبهتي المتون والمصلوب، في محاولات مستميتة منها لاستعادة مواقع خسرتها في معاركها خلال الأيام الماضية،

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet