مبادرة شبابية تنجح في إحياء نادي رياضي في تعز
قبل 2 شهر, 1 يوم
2017-05-20م الساعة 16:10

التغيير -صبري العزعزي:

أطلق عدد من أبناء عزلة العزاعز بمحافظة تعز مبادرة شبابية لإنقاذ ناديهم الرياضي الثقافي الذي تأسس مطلع ثمانينيات القرن الماضي، ولعب دورا مهما في المنطقة، قبل أن يتوقف عن مواصلة وظيفته الرياضية والثقافية عام 1994م.

وأعلنت مبادرة "إحياء النشاط الرياضي الثقافي في نادي شباب العزاعز"، في الثاني عشر من (أيلول/ سبتمبر) عام 2016م، بهدف توفير بيئة جاذبة للشباب، لممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية المتنوعة، وتكوين قيادات شبابية قادرة على قيادة عملية التغيير في مجتمعها.

ويقدر حالياً عدد أعضائها بأكثر من 500 عضوا، ولازالت عملية التسجيل مستمرة حتى اليوم.

أهداف تنموية

يشير الدكتور خالد عريمان، رئيس المبادرة، إلى أهداف تنموية متعددة، يسعون إلى تحقيقها من خلال إعادة النادي، تتعدى النشاط الرياضي إلى ما وراءه؛ من خلال استخدام القيم الرياضية وتوظيفها من أجل "تطوير المهارات القيادية، وتمكين الشباب وتعزيز مساهمتهم المجتمعية، وتحسين الأداء الدراسي لزيادة معدلات النجاح، إلى جانب تعزيز الظروف الاقتصادية، مع التركيز بصفة خاصة على أهمية إشراك الفئات المهمشة."

ويوضح عريمان، أن المبادرة تقوم على قيم التأكيد على أهمية العمل الجماعي، والاحترام المتبادل، والمشاركة في صنع القرار، والتخطيط، والعمل التطوعي، والنزاهة واحترام الذات وكيفية حل النزاعات والتواصل"، وذلك بوصفها مهارات حياتية على قدر كبير من الأهمية تساعد على تنمية وتشكيل القيادات الشابة بالإضافة إلى تأهيلهم ككوادر محلية قادرة على الاشتراك والتفاعل في مجالات التنمية المحلية.

نجاحات ملموسة

حققت المبادرة نجاحات كبيرة ولافتة، ولعل أهم تلك النجاحات من وجهة نظر عبد القاهر عبده سعيد العزعزي، المسؤول الإعلامي للمبادرة، تمثلت "برد الاعتبار للنادي نفسه، الذي كان قد أصبح أطلالا في طريقه إلى التصحر والتلاشي واندثار معالمه".

وقال العزعزي، أنهم تمكنوا من تجديد معالم الملعب وصونه، وتدوير عجلة النشاط الرياضي فيه بعد إنجاز التسوية الأولية لأرضيته، وتسوير الجهتين الشرقية والجنوبية له، اضافة إلى تبديل وتركيب قوائم جديدة للمرمى.

كما نجحت المبادرة في إقامة أول دوري على أرضية ملعب النادي، واختيار تشكيلة المنتخب الأول وجهازه الفني، بإشراف الكابتن والمدرب محمد العزعزي، لاعب المنتخب الوطني ونادي أهلي صنعاء سابقاً، رئيس اللجنة الرياضية في المبادرة.

وأكد العزعزي، على نجاح الدوري الذي توج بإقامة مهرجان كروي حضره عدد من الوجهاء وجمع غفير من أبناء المنطقة، وتم خلاله تكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى، واللاعبين المتميزين، وبعض الشخصيات الاجتماعية التي كان لها الدور البارز في تعزيز فرص نجاح المبادرة.

وأضاف، أن المبادرة أقامت دورة تدريبية في مجال رفع مستوى اللياقة البدنية وطرق الإسعافات الأولية الناتجة عن الإصابات أثناء المباريات من قبل الكابتن جميل فيصل عقلان.

طموحات وآمال

تحدث الدكتور خالد عريمان عن طموحاتهم إلى استكمال تسوية أرضية الملعب وفق دراسة هندسية علمية أعدها المختصون في لجنة الإنشاءات بتكلفة تقديرية تبلغ حوالي مليون ونصف المليون ريال. وبناء مقر للنادي مع ملحقاته في المساحة المتوفرة جوار الملعب، وتنفيذ برنامج رياضي طموح يهدف إلى تشكيل وتجهيز فريق الشباب وفريق الناشئين كل على حده والجهازين الفنيين لهما وذلك من خلال توسيع قاعدة الفرق الرياضية المستهدفة في المنطقة بتكلفة تقدر بأكثر من سبعمائة ألف ريال، إضافة إلى الانتهاء من إنجاز الوثائق والشروط المطلوبة لاعتماد النادي رسميا لدى وزارة الشباب والرياضة كهدف استراتيجي للمبادرة.

وتشهد عزلة العزاعز، حراكا مجتمعيا فاعلا ومتميزا يقوده عدد من شبابها، الذين سخروا قدراتهم وامكانياتهم لخدمتها.

وتوجد العديد من المبادرات المجتمعية الاخرى تعمل في مجالات التعليم، والتكافل الاجتماعي، وغيرها من المجالات.

......

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet