السعودية تشكل فريق استجابة عاجلة لمجابهة الكوليرا في اليمن
قبل 2 شهر, 3 يوم
2017-05-19م الساعة 10:56

التغيير – صنعاء:

أعلنت السعودية تشكيلها فريقا لتنفيذ خطة عاجلة تحتوي وباء الكوليرا الذي بدأ يتفشى في اليمن، ونسق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في تشكيل الفريق مع وزارة الصحة في الحكومة اليمنية الشرعية، ومنظمة الصحة العالمية و«اليونيسيف»، وفقا لما ذكره الدكتور عبد الله الربيعة، المستشار في الديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وقال الربيعة: إنه تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، قام المركز باستجابة عاجلة لاحتواء وباء الكوليرا في اليمن وشكّل فريقاً للاستجابة السريعة للتصدي للوباء بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة ممثلة بوزارة الصحة اليمنية ووزارة الصحة السعودية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف.

وأضاف: لدينا مشروع عاجل مع منظمة الصحة العالمية، وآخر مباشر مع وزارتي الصحة السعودية واليمنية، بالإضافة إلى برامج أخرى كبيرة وعاجلة لاحتواء الوباء، مؤكدا أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين للمركز بالاهتمام بالعمل الإنساني في اليمن وإعطائه الأولية للتخفيف من معاناة الأشقاء هناك، مشدداً على ضرورة أن يحرص المركز على الرقابة والمراجعة للبرامج التي ينفذها في اليمن، بما فيها المناطق التي تحت سيطرة الحوثيين.

وأكد الدكتور الربيعة، في اتصال هاتفي لـ«الشرق الأوسط»، أن المركز شكَّل فريق استجابة عاجلة بعد التوجيه، وتم التنسيق مع وزارات الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك قيادات التحالف العربي الداعم للشرعية اليمنية، وذلك لتوحيد الجهود وتنفيذ برامج سريعة لتحديد منطقة الوباء، فضلاً عن إطلاق خطة وقائية بشكل سريع لمنع انتشاره، موضحاً أن المركز يستطيع أن يقضي على الداء، وذلك بتعاون الجهات المعنية ووجود فرق الاستجابة السريعة وشركاء المركز الدوليين.

منظمة الصحة العالمية نشرت في حساب فريقها باليمن على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» آخر الإحصاءات المتعلقة بوباء الكوليرا، أمس، قائلة: حتى الآن، سُجلت نحو 20 ألف حالة اشتباه بالكوليرا و222 حالة وفاة في 17 محافظة، أكثر من 6.200 حالة سُجلت فقط بأمانة العاصمة.

وجاءت تصريحات الربيعة بعد لقاء جمعه مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي زار بدوره مقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في الرياض أمس.

وقال هادي: إن المركز أصبح معلماً إقليمياً ودولياً ناجحاً ورائداً وكل يوم يثبت ريادته للعمل الإنساني بامتداده الواسع، مؤكدا أن الشعب اليمني لن ينسى هذه الأعمال الجليلة، مشيرا إلى أن برامج المركز امتدت إلى كافة أرجاء اليمن، حتى التي تقع تحت سيطرة الحوثي: «وهذا أمر غاية في الأهمية ونؤكد ونشدد عليه، وفي كل محطة من العمل الإنساني والتنموي نرى أشقاءنا في الصدارة».

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet