مدرسة السلام في اليمن تقيم الصالون المعرفي لبناء السلام في اليمن
قبل 22 يوم, 6 ساعة
2017-03-05م الساعة 14:51

 التغيير – صنعاء:

تحت شعار "المعرفة اولى خطوات السلام " أقامت منظمة مدرسة  السلام في اليمن (YPS) يوم أمس الأول في صنعاء أولى جلسات صالونها المعرفي والتي أحتضنتها مؤسسة طلال أبو غزالة.

وبعد الافتتاح  ألقت الأستاذة / لمياء يحيى الإرياني رئيس مجلس إدارة المدرسة كلمتها الترحيبية والتي تحدثت فيها حول ضرورة تعزيز قيم السلام ، مستذكرة حقائق غائبة عن المواطن اليمني حول نتائج الحرب ، ومبينة أن الحروب الأهلية ليس فيها منتصر حقيقي بقدر ما أن كل المواطنين هم خاسرون في المقام الأول والأطراف المتصارعة خاسرة أيضاً بنفس القدر .

وأكدت الإرياني أن منظمة مدرسة السلام التي أنشأت في 1/1/2017م ستمضي بخطوات ثابتة لتكون أحد اكثر المنظمات فعالية في بناء السلام في اليمن من خلال إطلاق رؤية معرفية لبدء عملية السلام في اليمن بالشراكة بينها وكل الأطراف العاملة في ذات المجال  .

وقدمت خلال  الصالون ورقة عمل قدمها الكاتب الصحفي والناشط السياسي / لطفي نعمان تحت مسمى "أبجديات السلام" تحدث فيها عن توصيف واقعي للأزمة التي تمر بها اليمن حالياً واستعرض مبادرات متعددة لحل الأزمة مستدلاً بوقائع تاريخية مختلفة مرت بها اليمن في حقب متعددة، بالإضافة إلى عرض استطلاع مصور مع شباب من مختلف الشرائح تحدثوا حول محاور الورقة التي قدمت وآرائهم تجاه الحرب التي تدور رحاها بين الأطراف اليمنية المتصارعة .

وبعد اتمام ورقة العمل جرى نقاش بين مجموعة من الحاضرين وبين مقدم ورقة العمل حيث تحدث البروفيسور / عبدالعزيز الترب عن الأزمة الراهنة والتراكمات التاريخية التي أودت باليمن إلى الوضع الحالي .

بينما تطرق عميد الصحفيين اليمنيين عبدالباري طاهر ورجل الأعمال / علي جباري إلى دور القبيلة ورموزها في  تحقيق السلام وشددا على أن القبيلة اليمنية واحدة من الركائز الأساسية لإحلال السلام في اليمن انطلاقاً من تأثيراتها المترسخة في نفوس أبنائها  وكونها رافد أساسي لجبهات الصراع ذات التوجهات المتعددة .

وتعتبر هذه الفعالية هي الأولى  لمدرسة السلام في اليمن (YPS) في محاولة منها لجذب أنظار المجتمع وقيادات المجتمع للتوجه نحو السلام بخطى ملموسة ومعرفية .

حضر الجلسة عدد من قيادات الرأي العام وممثلي بعض المنظمات الدولية في اليمن والناشطين والصحفيين والشباب

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet