القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن يجد دعم بلاده للشرعية
قبل 1 شهر, 11 يوم
2017-02-16م الساعة 20:02

التغيير – صنعاء:

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الخميس القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن ريتشار رايلي.

جرى خلال اللقاء مناقشة التعاون بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها والمستجدات التي تشهدها الساحة الوطنية.

ورحب نائب رئيس الجمهورية بالإعلان الصادر مؤخراً عن البيت الأبيض الذي جدد فيه التأكيد على مواصلة التعاون مع الحكومة الشرعية وتعزيز العلاقات الدبلوماسية معها علاوةً على تصريحات الإدارة الأمريكية الجديدة بإدانة ورفض التدخل الإيراني السافر في الشأن اليمني.. معبراً عن تقدير اليمن لتلك المواقف التي تجسد الموقف الثابت للولايات المتحدة في دعم الشرعية ورفض الانقلاب.

وأطْلع الفريق محسن القائم بأعمال السفير الأمريكي على الجهود التي تبذلها الحكومة بدعم كبير من دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية في محاربة الإرهاب والنجاحات التي تم تحقيقها في هذا الصدد والمتمثلة في استعادة مناطق كانت تحتلها العناصر الإرهابية ودك أوكارها في مختلف المناطق وملاحقتها ونجاح الأجهزة الأمنية في إحباط الكثير من العمليات الإرهابية، مشيراً إلى أوجه التعاون بين البلدين في هذا المجال وأهمية استعادة الدولة القادرة على بسط الأمن والاستقرار لحماية اليمنيين ومصالح الأشقاء والأصدقاء وضرورة إسقاط الانقلاب الذي يغذي أعمال الإرهاب.

وأشار نائب الرئيس إلى حرص القيادة السياسية على استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وإحلال السلام وفق مرجعيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 بما يحقق آمال اليمنيين في مستقبل آمن ومزدهر في ظل الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم، مشيداً بجهود التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وبقية الأشقاء في دول الخليج والتحالف.

ولفت إلى العراقيل التي يضعها الانقلابيون في طريق استئناف العملية السياسية ومن ضمنها تصعيدهم العسكري المتواصل واستهداف الملاحة الدولية والممرات المائية وإطلاق المقذوفات بشكل عشوائي صوب المدنيين في تعز وغيرها وباتجاه مناطق على الحدود مع الأشقاء في السعودية واستمرار تدفق الأسلحة المهربة من إيران بطرق مختلفة.

من جانبه جدد القائم بأعمال السفير الأمريكي، بحسب وكالة الانباء اليمنية "سبأ"، دعم بلاده للشرعية وإدانتها ورفضها لعمليات تهريب السلاح من إيران للحوثيين، مثمناً خطوات الحكومة في أداء مهامها والوفاء بالتزاماتها المالية تجاه اليمنيين ومنها صرف المرتبات للموظفين الحكوميين بما يخفف من معاناة اليمنيين.

وأكد رغبة الولايات المتحدة تعزيز مجالات التعاون وتطويرها وتنسيق جهود مكافحة الإرهاب، معبراً عن تقديره لما يبذله نائب رئيس الجمهورية من جهود وأدوار مختلفة في شتى المجالات.

حضر اللقاء كبير ممثلي وزارة الدفاع والملحق العسكري الأمريكي المعتمد لدى اليمن العقيد كِن فو وقائد العمليات الخاصة المتقدمة المقدم باتريك أوهيرا.