اليماني: الأمين العام للامم المتحدة يدرك مخاطر التدخلات الإيرانية في شؤون اليمن
قبل 6 شهر, 3 يوم
2017-02-16م الساعة 10:55

التغيير – صنعاء:

شارك السفير والمندوب الدائم لبلادنا لدى الأمم المتحدة خالد اليماني في ندوة " تحديات العملية السياسية في اليمن" التي نضمها المجلس الأطلنطي Atlantic Council في واشنطن.

وفي الندوة التي شارك فيها مجموعة من الباحثين والسياسيين المعنيين بالشأن اليمني، تحدث السفير اليماني عن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والذي يعد الأساس القانوني لدى المجتمع الدولي لحل الأزمة في اليمن بالإضافة الى باقي المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والتي على أساسها جرت محادثات السلام في جنيف ثم في بييل وبعدها في الكويت.

واستعرض مندوب اليمن الدائم لدى الامم المتحدة علاقات الحكومة اليمنية بالإدارة الامريكية السابقة والحالية..متطرقاً الى الزخم الذي يحظى به الملف اليمني في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب بعد التساهل الذي أبدته الإدارة السابقة مع ايران كمكافأة لها على الاتفاق النووي بين الأخيرة ومجموعة 5+1ولقاء كيري بالحوثيين في مسقط في منتصف نوفمبر الماضي.

وأشار الى أن الحكومة اليمنية رفضت خطة وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري كونها أولاً تكافئ الانقلابيين وثانياً لا تستند على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وثالثاً تنهي الشرعية الدستورية في اليمن والتي يلتف حولها الشعب اليمين لأنها الحصن المنيع ضد أي تفتت أو تشظي قد يحل باليمن كما حل بالصومال الشقيق سابقا عندما انهارت الرئاسة هناك في تسعينات القرن الماضي.

وتطرق السفير اليماني الى الرؤية الجديدة التي يتمتع بها الأمين العام الجديد للأمم المتحدة وفهمه العميق للأوضاع في المنطقة والتزامه القوي بالعمل عبر مبعوثه الخاص الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ ومع كافة الشركاء الدوليين لحل الأزمة في اليمن وفقاً للقرارات الدولية لتجنيب الشعب اليمني مزيداً من اراقة الدماء والتدهور في الوضع الانساني.

واكد ان الأمين العام للامم المتحدة يدرك مخاطر التدخلات الإيرانية في شؤون اليمن والمنطقة والحاجة لصياغة إستراتيجية شاملة لمعالجة الخلل في العلاقات العربية الإيرانية..موضحاً أن ايران دولة داعمة للارهاب للأسف ومازالت ترسل شحنات الأسلحة الى المتمردين الحوثيين في خرق واضح للقانون الدولي وللقرارات الدولية ومنها القرار 2216 والقرار 2231 بهدف تحقيق حلم ملالي ايران في ايجاد موطئ قدم لها في اليمن لخدمة أجندة الهيمنة التوسعية الإيرانية في المنطقة عبر وكلائها الحوثيين.

كما أشاد السفير اليماني بالدور الروسي الداعم للشرعية في اليمن والمعبر عنه من خلال الاتصالات الثنائية بين الحكومتين وعلى اعلى المستويات.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

الأكثر زيارة