شددت على مواصلة الاضراب ووقف الامتحانات
نقابات تدريس الجامعات الحكومية تدين الاعتداء على الظاهري
قبل 10 يوم, 14 ساعة
2017-01-11م الساعة 15:55

التغيير – صنعاء:

ادان المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات اعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بالجامعات الحكومية الاعتداء الذي تعرض له رئيس نقابة التدريس بجامعة صنعاء يوم أمس.

واعتبر المجلس في بيان صادر عن اجتماع له اليوم الاعتداء الذي تعرض له رئيس نقابة التدريس بجامعة صنعاء الدكتور محمد الظاهري يوم أمس من قبل رئيس ما يُسمى بالملتقى الأكاديمي التابع لجماعة الحوثي ، اعتبره انتهاكاً للعمل النقابي، وخرقاً لقانون الجامعات اليمنية، و جريمة جنائية يعاقب عليها القانون. 

وحمل بيان المجلس رئاسة جامعة صنعاء، والجهات الأمنية المعنية مسؤولية سلامة رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء.

وقف المجلس في اجتماعه على سير اجراءات الإضراب الشامل في الجامعات الحكومية اليمنية، والذي بدأ مطلع الاسبوع ، مثمنا التفاعل الإيجابي مع قرار الإضراب من قبل الغالبية العظمى من قبل أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في كل الجامعات.

وجدد المجلس دعوته لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بالجامعات الحكومية الاستمرار والالتزام بقرار الاضراب وعدم الاستجابة لأي جهة كانت ، مع عدم تسليم اسئلة امتحانات الفصل الأول.

وفي حين اشار المجلس إلى انه سيظل في حالة انعقاد دائم حتى صرف الرواتب المتأخرة ، أكد المجلس انفتاحه على كافة المبادرات والحلول الايجابية التي من شأنها حل الأزمة الراهنة.

بيان نقابي

وقف المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات اعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في اجتماعه الذي عقد اليوم الثلاثاء  الموافق 10/1/2017 امام الاعتداء الذي تعرض له الدكتور محمد الظاهري رئيس نقابة التدريس في جامعة صنعاء.

وفي الوقت الذي  يدين المجلس وبشدة الاعتداء السافر الذي تعرض له الزميل الرمز رئيس نقابة أعضاء هيئة التدريس في جامعة صنعاء عضو المجلس فإنه في ذات الوقت يحمل  الجهات المعنية مسؤولية سلامة زميلنا الدكتور/ محمد الظاهري وزملائنا في الهيئة الإدارية في جامعة صنعاء وبقية الجامعات.

ويعتبر هذا البيان بلاغ للسلطات المختصة بالتصرفات غير المسئولة والعدوانية التي يمارسها الدكتور محمد المأخذي، رئيس ما يُسمى بالملتقى الأكاديمي، حيث قام يوم أمس الاثنين 9 يناير 2017م، بالتعرض لرئيس النقابة الدكتور/ محمد الظاهري وبعض أعضاء الهيئة الإدارية أثناء قيامهم بزيارة ميدانية إلى كليتي العلوم والآداب لتفقد فعاليات الإضراب، بتوجيه عبارات التهديد والوعيد والاتهامات بالعمالة والخيانة، بل وصل به الحد إلى أن هدد رئيس النقابة بالتصفية الجسدية إذا كرر زيارته للكلية مرة أخرى، وتوجيهه لأمن الكلية بمنع دخول رئيس النقابة إلى مقر الكلية بقوة السلاح.

كما قام أحد المرافقين المسلحين له بالاعتداء على الأخ/ رئيس النقابة ومحاولة اعتقاله.

لولا تصدي أعضاء هيئة التدريس الذين كانوا متواجدين لهذا الأمر الذي يعد سابقة في تاريخ الجامعات اليمنية.

والتي تسيئ لسمعة منتسبي الجامعة و تمثل في ذات الوقت انتهاكاً للعمل النقابي، وخرقاً لقانون الجامعات اليمنية، كما تعد جريمة جنائية يعاقب عليها القانون. 

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل قام الدكتور محمد المأخذي بإصدار هذه التوجيهات للأمن في الكلية.

والذين للأسف لم يقوموا بدورهم المناط به في الكلية بل وقفوا بموقف المتفرج مما يحدث مبتعدين عن  دورهم الرئيسي في حماية أمن الجامعة ومنشآتها ومنتسبيها.

لذا فإن المجلس يحمل رئاسة جامعة صنعاء، والجهات الأمنية المعنية مسؤولية سلامة رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء.

الزملاء والزميلات ..

 وقف المجلس على سير اجراءات الإضراب الشامل في الجامعات الحكومية اليمنية، والذي بدأ مطلع هذا الاسبوع السبت 7/1/2017  ويُثمن عاليا التفاعل الإيجابي مع قرار الإضراب من قبل الغالبية العظمى من قبل أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في كل الجامعات وجديتهم في القيام بمسئوليتهم في الدفاع عن المؤسسات الأكاديمية أمام ما تتعرض له من اختلالات في الجوانب الأكاديمية والإدارية والمالية.. وكذلك اصرارهم على نيل حقهم الطبيعي باستلام رواتبهم المتأخرة للأشهر اكتوبر ونوفمبر وديسمبر من العام المنصرم و التزام الجهات المعنية بانتظام صرف المرتبات للأشهر القادمة.

حرصا منهم على سير وانتظام العملية التعليمية وإجراء الامتحانات في أوقاتها.

مشددا على استمرار الاضراب وعدم تسليم أسئلة امتحانات الفصل الأول حتى تتحقق المطالب المشروعة.

ويطالب المجلس الجهات المعنية بسرعة انجاز التسويات المالية للزملاء الذين أنهوا دراساتهم العليا في الخارج وعادوا لمزاولة عملهم الأكاديمي منذ ملا يقل عن عام. كما يطالب الأخ/ وزير المالية بسرعة البت في هذا الموضوع حيث وقد تم مخاطبته بهذا الأمر بمذكرة رسمية.

الزملاء والزميلات ..

إن الأمل معقود بكم في نيل حقوقكم.

لذا فإن المجلس يهيب بجميع الزملاء والزميلات الوقوف صفاً واحداً ضد محاولات اخضاع منتسبي الجامعة بالقوة والإرهاب، وسلبهم قوة إرادتهم واستقلالية قرارهم.

 ويجدد المجلس دعوته لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم الاستمرار والالتزام بقرار الاضراب وعدم الاستجابة لأي جهة كانت مع الاحتفاظ وعدم تسليم اسئلة امتحانات الفصل الأول.

 ويؤكد المجلس انفتاحه على كافة المبادرات والحلول الايجابية التي من شأنها حل الأزمة الراهنة.

كما أن المجلس في حالة انعقاد دائم حتى يتم صرف الرواتب المتأخرة.

صادر عن المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات الحكومية

الثلاثاء الموافق 10 يناير 2017م.

 لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet