حصيلة هجوم إسطنبول ترتفع الى 38 قتيلا واتهام لـ"الكردستاني"
قبل 7 شهر, 15 يوم
2016-12-11م الساعة 16:18

التغيير – صنعاء:

ارتفعت حصيلة ضحايا تفجيري مدينة إسطنبول التركية إلى 38 قتيلا ونحو 155 جريحا، في وقت قالت السلطات التركية إن هناك دلائل على إمكانية وقوف حزب العمال الكردستاني وراء الهجوم المزدوج.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن عدد القتلى جراء تفجيري إسطنبول ارتفع إلى 38 منهم 30 شرطيا وسبعة مدنيين، بالإضافة إلى مقتل شخص لم يتم تحديد هويته بعد.

كما قال وزير الصحة رجب أقداغ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع صويلو إن التفجير المزدوج أدى أيضا إلى إصابة 155 بجروح يتم حاليا علاجهم في المستشفى، ومن بينهم 14 في الرعاية المركزة.

وكانت قنبلتان انفجرتا مساء أمس السبت بفاصل زمني بدقيقة واحدة في هجوم منسق على الشرطة بعد وقت قصير من مباراة كرة قدم جمعت بين اثنين من أكبر الفرق التركية.

اتهامات

وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي إن حزب العمال الكردستاني المحظور قد يكون وراء الهجوم المزدوج، مضيفا في تصريحات لقناة "سي.أن.أن ترك" أن الدول التي تبعث برسائل تدين التفجير عليها أيضا أن تبدي تضامنا مع تركيا في حربها على الإرهاب.

ونقلت وكالة الأناضول عن قورتولموش قوله إن استخدام سيارة عند التفجير يشير إلى حزب العمال الكردستاني، لافتا إلى أنه تم استخدام ما بين 300 و400 كيلوغرام من المواد المتفجرة في الهجوم المزدوج.

وأضاف قورتولموش "عند النظر إلى السيارة المفخخة، فإن كافة الأدلة تتجه صوب منظمة بي كا كا، وسنعلن للرأي العام المعلومات المتوفرة حال التأكّد منها بالكامل"، بينما قال وزير الداخلية التركي إنه تم اعتقال 13 شخصا على خلفية الهجوم الدامي.

إدانات

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تفجيري إسطنبول، ووصفهما "بالعمل الإرهابي". وأعرب في بيان صادر عن مكتب المتحدث باسمه ستيفان دوغريك عن أمله في ضبط الجناة بأسرع وقت وتقديمهم للعدالة.

كما أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ ما وصفها بـ"الأعمال الإرهابية المروعة"، في حين بعث أيضا قادة أوروبيون برسائل تضامن.

وأعرب رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز عن "تضامنه مع المواطنين الأتراك ومع عائلات ضحايا اعتداء إسطنبول".

وشجبت سفارة الولايات المتحدة في أنقرة على تويتر ما وصفته بـ"الاعتداء الجبان" في إسطنبول، مؤكدة وقوفها "جنبا إلى جنب مع الشعب التركي ضد الإرهاب".

من جانبه أدان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون التفجيرين، وقال في تغريدة نشرها على صفحته الرسمية بموقع تويتر مساء أمس "أُدين بشدة التفجير الإرهابي بمدينة إسطنبول، وأُعلن تضامني مع المتضررين من الحادث".

المصدر : وكالات

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet