اليمن تشارك في مهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل
قبل 2 سنة, 2 شهر
2015-03-21م الساعة 22:32

التغيير – صنعاء :

تشارك اليمن بورشة فنية بمهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل بدورتة الـ 22 والمقامة في المجلس الاعلى للثقافة بدار الاوبراء المصرية خلال الفترة 20-27 مارس 2015م.

ويقدم الفنان اليمني الشاب صدام العدله ورشة الفنية متخصصة بصناعة الماريونيت المبسط للاطفال في حين تستمر الورشة طيلة ايام المهرجان. ويضيف ان المشارك في المهرجان  تعكس تواجد اليمن في المحافل الدولية جراء ما تمر به من ازمات سياسية متلاحقة لا ان الفن هي الرسالة الاسمى لسلم والتعايش.

ويقول العدله ان الورشة هي الوحيده المتخصصة بفن العرائس في المهرجان وتهدف الى اكساب الاطفال صناعة العرائس الماريونت من الخمات البسيطة التى تتوفر في اي بيت من خلالها يستطيع الاطفال صناعة عرائسهم وتحركها بانفسهم ومن المتوقع ان يشارك في الورشة اكثر من 200 طفل من اطفال المشاركين والزائرين للمهرجان من مختلف البلدان العالم.

المهرجان وبنسختة الثانية والعشرين يحتوي على الكثير من مشاركات افلام على مستوى دولي تناقش تلك الافلام قضايا الاطفال في العالم واهما السلام والتعايش. وتقام ورشة فنية موازية لفعاليات المهرجان ومنها  اشغال يدوية - طباعة علي الورق بالبصمات – تشكيل المجسم بالعجائن الملونة- وورش الكولاج- وورش رسم الجداريات وورش التجان وورش تلوين الخزف. وتهدف الورش الى اكساب الاطفال مجموعة من المهارات الفنية والادائية من خلال الورش المفتوحة والتى تقام طيلة ايام المهرجان.

يقيم العدله في القاهرة حيث يتلقى تدرب في مسرح القاهرة للعرائس لتبادل التجارب والاستفادة من تجربه مسرح القاهرة للعرائس كاول مركز في الوطن العربي والقارة الافريقية متخصص بفنون الدمى والعرائس كذ للاستفادة من التجارب الفرق والمؤسسات الاهلية المتخصصة في فن العرائس.

العدله شارك ايضا في الورشة التدريبة التي اقيمة في مسرح القاهرة للعرائس للعرائسي العالمي  بيراند ارجوانيك عن فن العرائس والمكنزم وكذا مشاركتة في عرض المسرحي الحفرة حيث قام بتصنيع عرائس العرض.

وكان العدله قد اسس في وقت سابق في اليمن مؤسسة ثراء لفنون الدمى تهدف الى خلق قاعده جماهرية متذوقة لفن العرائس في اليمن مما يشكل تحدي له  في إيجاد هذا النوع من المسرح, أضافة إلى أهمية تفعيل دور مسرح الطفل خصوصا مسرح الدمى والعرائس في المؤسسات والقطاعات التعليمة المختلفة ورفد للبيئة اليمنية لإدخال هذا النوع من الفنون لليمن وبشكل احترافي مستمر. وقد نظمت  المؤسسة حتى منتصف 2014م تسع دورات تدربيه للعاملين مع الأطفال وستة برامج للأطفال وكذلك عروض مسرحية  متخصصة في مسرح الدمى والعرائس مستخدمة تقنيات تقليدية و متقدمة.

الأكثر زيارة